جارى فتح الساعة......

هجوم ناري من شريف إكرامي على أحد مرشحي انتخابات الأهلي

أعرب شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي والمنتخب المصري عن اندهاشه من هجوم الجماهير والإعلام عليه، مؤكدا أنه غير منطقي إلقاء اللوم على لاعب واحد لأن كرة القدم لعبة جماعية.

وأضاف إكرامي، أن لاعبي الأهلي هم الاكثر تحملا للمسؤولية بكل الظروف الصعبة، مشيرا إلى أن اتهام مركزي الدفاع وحراسة المرمى بالفشل في التتويج باللقب الأفريقي على الرغم من الأداء المبهر طوال 48 مباراة حديث غير منطقي أو طبيعي.

وتابع أن توجيه مثل تلك الاتهامات من قبل الإعلام من الوارد تقبله ولكن لم يمكن تقبل توجيه تلك الاتهامات من قبل مرشحين بانتخابات الأهلي.

وكتب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر”: “قّدّر الله وماشاء فعل، خسارة لم نكن نتمناها لبطولة غاليه غائبة بعد مشوار طويل وصعب مع جماهيرنا الحقيقية، لكن الحمد لله علي كل حال”.

وتابع: “تعودنا في مصر علي نسب أي نجاح أو فشل كروي إلي أشخاص مع أن الجميع يعلم أن واقع المسئولية في كرة القدم جماعي بحت”، وتبقي دائمًا المشكلة في حالة الخسارة هي محاولة إلقاء اللوم علي أشخاص بعينهم أو إيجاد كبش فداء يتحمل مسؤولية أي إخفاق وللأسف هذا واقعنا.

واستطرد: “لاعبو الأهلي هم أكثر اللاعبين تحملًا للمسئولية في كل الظّروف و لكن البدء في ترديد نغمات و اللجج فيها لأي غرض ما،هنا وجب التذكير والتوضيح.

وتابع: “خاض الفريق ٤٨ مباراة رسمية منذ بداية الموسم خرجنا بشباك نظيفة أكثر من ٣٠ مباراة توج بها مركزي حراسة المرمى الدفاع بالأفضل أرقامًا و أداءً، وبخلاف الأرقام التاريخية محليًا،فالأهلي عالميًا أكثر فرق العالم حفاظًا علي نظافة شباكه خلال مباراياته الرسمية طوال موسم ٢٠١٧”.

وأضاف: “المحاولة الآن لتحويل مركزي حراسة المرمى و الدفاع إلي نقطة ضعف و سبب عدم التتويج لخطأ في مباراة أو اثنين من أصل ٤٨ غير موضوعي و غير مقبول، السؤال أين كان هذا اللجج منذ ٦ مباريات،و تحديدًا قبل مباراة الترجي في القاهرة،لم نسمع تقييم أو تدعيم أو، أو.. وفجأه يبدأ التقييم و التدعيم مع أول خطأ وإطلاق الأحكام المطلقه الغير موضوعيه وكأن اللاعبين ليسوا بشرًا”، لافتا إلى أن الحديث عن التدعيم في أي مركز طبيعي ولكن ليس علي حساب التقليل من لاعبين أشاد بهم الجميع منذ أيام قليله، متابعا: “للأسف اللقطه الأخيره في مصر تعم”.

وتابع قائلا: “أخيرًا الهجوم والنقد من الجماهير أو الإعلام علي أي لاعب بعد أي خسارة هو طبيعي وواقع الانديه الجماهيرية والوجه القاسي لكرة القدم.. ولكن عندما يأتي الهجوم من مرشحين مُحتمل أن يكونوا مسئولين!!! فلا تعليق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*