جارى فتح الساعة......

مكالمة تكشف سر وفاة جامعى انهى حياته بـ«I want Kill my Self»

«ومن الأكتئاب ماقتل» .. فطالما كان الاكتئاب في مفترق طريقي المخدرات والانتحار، وتلك المرة كانت الأسرة هي السبب وراء الإكتئاب الذي أدي الي تخلص طالب في الفرقة الرابعة بكلية طب الأسنان بجامعة 6 أكتوبر من حياته بتناول أقراص مخدرة.

– رسالة “I want to Kill my self”
رسالة نصية حررها المتوفي قبل انتحاره وتركها في غرفته كي تصل إلي أهليته عقب العثور عليه، دون عليها “I Want to Kill my Self” والتي تعني “أنا عايز أقتل نفسي”، لم يتسني لأحد معرفة ما إذا كانت تلك الرسالة محررة منذ فترة وكانت هدفا للطالب يفكر فيه دوما وطوال الـ 24 ساعة ويمنعه عنها الخوف، اما أنها الرسالة الأخيرة قبل المغادرة والتي قام بتحريرها ودموعه تتساقط علي ورقتها، ولكن مابين الإحتمالين فأن تلك كانت بمثابة وصية طالب الطب قبل التخلص من حياته.

– اكتئب فتناول حبوبا … فأنتحر
وداخل أحد المباني التابعة للجامعة التي تحتوي علي خدمات فندقية للطلاب بمدينة 6 أكتوبر، كان الذهول علي اوجه الجميع، والعيون تدمع لرحيل شابا في مقتبل العمر، وكانت كلمة واحدة يرددها الجميع الاكتئاب هو السبب وراء انتحار الدكتور، وعلي الجانب كان احد الرجال يجلس في العقد الخامس من عمره، والذي روي عن حياة الطالب لحظات كانت كفيلة بالتعرف عليه.

– “الدكتور عاش وحيدا ومات وحيدا”
كلمات الرجل الخمسيني تشرح ملخصا لحياة الطالب المنتحر في لحظات قليلة، حيث بدء كلماته بأن الدكتور كان وحيدا في حياته وانه كان ميسور الحال، وكان يلقي السلام ويطمأن علي ويرحل، ولكن لم يلحظ عليه الصفة الاجتماعية والتواصل مع المجتمع، حيث كان بطل حياته الأول والاخير منفردا، لا سيما ظهور شقيقه البطل الثانوي الذي كان يظهر مابين الحين والاخر، وفي الفترات الاخيرة لم يعد الدكتور يقوم بالحديث مع الآخرين وكأن هناك غشاوة اعمت عينه عن الحياة وعن تواجد اشخاص حوله بالشارع او بمحيط المجمع الفندقي.

– كلاكيت تاني مرة .. “انتحار”
وتبين من التحريات الأولية، ان الطالب حاول الانتحار منذ عاما ونصف، وان كافة اهليته خارج البلاد بدولتي الإمارات والمملكة السعودية، وأنه قام بإستئجار احد الغرف داخل السكن الجامعي الخاص بالجامعة، حيث يقوم بحضور العام الدراسي ومن ثم العودة إلي محافظة الدقهلية مدينة المنصورة، وانه مقيم منذ 9 أشهر في هذا العام، وأصدقائه اكدوا عدم رؤيتهم له منذ ثلاثة ايام.

– الأدلة الجنائية: الطالب متوفي منذ يومين
وكشفت المعاينة الأولية للأدلة الجنائية لجثة الطالب المتوفي، انه قام بالإنتحار منذ 48 ساعة علي اكتشاف الواقعة، ولا يوجد اي تغيرات في ملامح غرفته او وجود لشبهه جنائية، كما تلاحظ وجود بعض الاقراص المخدرة داخل غرفته المتبقية من انتحاره، حيث تم التحفظ عليها وارسالها للمعمل الجنائي، والتحفظ علي الجثة لحين صدور قرار النيابة العامة.

– اتصالات شقيقه من الامارات وراء معرفة الوفاة
كشفت التحريات التي اجريت بإشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وبرئاسة العقيد عمرو البرعي مفتش مباحث قطاع اكتوبر، والمقدم إسلام المهداوي رئيس مباحث أكتوبر أول أن شقيق الطالب اتصل به عدة مرات من دولة الإمارات وعندما لم يجبه قام بالإتصال بأحد اصدقائه الذي توجه اليه وفوجئ بوفاته، فقاما بإبلاغ قسم شرطة أكتوبر أول، الذي أخطر اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة وبدوره جه بانتقال قوات الأمن إلى مقر الحادث واجراء التحريات لبيان ملابساته وظروفه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*