جارى فتح الساعة......

المجموعة الاقتصادية تراجع موقف الشركات العاملة في استصلاح الأراضي

عقدت اللجنة الوزارية الاقتصادية اجتماعها اليوم، الاثنين، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وحضور محافظ البنك المركزي، ووزراء الكهرباء، والاستثمار والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، والمالية، وقطاع الأعمال العام، والآثار، والسياحة، والتخطيط، والزراعة، والنقل.

وبحسب بيان،  استعرضت اللجنة عددًا من الملفات الاقتصادية، في ضوء سعي الدولة لزيادة معدلات النمو الاقتصادي وتقليص عجز الموازنة، وخفض معدلات البطالة، كما تابعت الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الخدمية والتنموية في عدد من القطاعات.

وبحثت اللجنة مواقف عدد من الشركات الزراعية العاملة في مجال استصلاح الأراضي، حيث تم التأكيد على أهمية تذليل جميع المعوقات التي تواجه تلك المشروعات بما تحققه من التوسع في الرقعة الزراعية وتوفير العديد من فرص العمل وإيجاد مقومات بناء مجتمعات عمرانية جديدة تقوم على عدد من الأنشطة الاقتصادية والإنتاجية المرتبطة بالزراعة، فضلًا عن اتباع أساليب وطرق ري اقتصادية حديثة.

كما استعرضت اللجنة الجهود المبذولة في مشروع المتحف المصري الكبير، وتمت الإشارة إلى أهمية استمرار التنسيق بين مختلف الجهات القائمة على تنفيذ المشروع، وسرعة الانتهاء منه، لاسيما في ضوء ما يهدف إليه هذا المشروع من إبراز القيمة التاريخية للآثار المصرية وعرضها بصورة مبهرة تعكس جلال الحضارة المصرية العريقة وتساهم في جذب السياحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*