جارى فتح الساعة......

لأول مرة في تاريخها.. “مصر الوسطى للمطاحن” تحقق فائض 145 مليون جنيه قابل للتوزيع

كشف علاء فهمي، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، عن تحقيق شركة مصر الوسطى للمطاحن أعلى فائض في تاريخها بلغ 145 مليون جنيه في العام المالي 2016/2017 قابل للتوزيع، وبلغ العائد الموزع على السهم 175 قرشًا في عام 2015/2016.

وأكد أن إنتاجية الشركة وربحيتها كانت سببًا في رفع قيمة السهم في البورصة، والذي وصل إلى 47 جنيهًا في شهر يوليو الماضي، بينما كانت تقدر قيمته قبل 2012 بحوالي سبعة جنيهات للسهم الواحد.

وأضاف فهمي، أن فاتورة الأجور بالشركة ارتفعت لتصل إلى 198 مليون جنيهًا عام 2016/2017 مقابل 118.6 مليون جنيها عام 2011/2012؛ وارتفع أجر العامل إلى 50 ألف جنيه مقابل 32 ألف جنيه عام 2011.

وأكد محمد الجبالي رئيس مجلس إدارة الشركة، نجاح الإدارة في إعادة أرض مطحن نامق بقطاع بني سويف التي تم الاستيلاء عليها من البلطجية، وتم تأمينها وإعادة أرض ملوي بقطاع المنيا بعد عشرات السنين من الاستيلاء عليها وتم تسجيل أكبر قطعة أرض ملك الشركة، والتي تبلغ مساحتها 30 فدانا.

وبالنسبة للمشروعات الاستثمارية قال الجبالي، إنه تم تجديد أسطول السيارات بالشركة، وتطوير مطحني تبارك ببني سويف وبني مزار بالمنيا؛ وذلك برفع قدرة المطحن الواحد من 375 طن قمح/ يوم إلى 660 طن قمح/ يوم بتكلفة 180 مليون جنيه بواسطة شركة بوهلر السويسرية العالمية، وقد تم الاستلام الابتدائي للمطاحن في 2015/8/10، بينما لم يتم الاستلام النهائي حتى الآن.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الشركة، أنه تم إنشاء صومعة معدنية سعة 5 آلاف طن قمح بتكلفة 20 مليون جنيه، وتم إسناد المشروع للهيئة العربية للتصنيع وتم الاستلام الابتدائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*