جارى فتح الساعة......

أبل تؤكد إمكانية تعرض جميع أجهزة ماك لخطر الاختراق بسبب “ميلتداون” و”سبيكتر”

قالت أبل، عملاق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأمريكي، إن جميع أجهزة الهاتف الذكي iPhone وأجهزة الكمبيوتر اللوحي iPad وأجهزة كمبيوتر سطح المكتب ماك معرضة لخطر الاختراق بسبب ثغرات في معالجات البيانات الخاصة بها.

ومنذ بداية الأسبوع الجاري، تسابق شركات التكنولوجيا الزمن لمعالجة الثغرتين الإلكترونيتين “ميلتداون” و”سبيكتر” اللتان قد تسمحان للقراصنة الإلكترونيين باختراق أجهزة الاتصال وسرقة البيانات.

ورغم ما أكدته أبل من أنها أصدرت بعض الطرق العلاجية لمقاومة الاختراق عبر ميلتداون وسبيكتر، لا تتوفر أية أدلة على استغلال أي من القراصنة الإلكترونيين لنقاط الضعف في نظم التشغيل.

لكن الشركة نصحت بتحميل البرمجيات من مصادر موثوقة لتفادي التعرض لخطر أي من التطبيقات “الهجومية”.

ويعتقد مستخدمو أجهزة كمبيوتر سطح المكتب “ماك”، من إنتاج أبل، أن أجهزتهم أقل عرضة للاختراق الإلكتروني مقارنة بأجهزة الهواتف الذكية المشغلة بنظام أندرويد وأجهزة الكمبيوتر المشغلة بنظام تشغيل ميكروسوفت.

مع ذلك، توجد مليتداون وسبيكتر في جميع معالجات البيانات التي تزود بها أجهزة الكمبيوتر والكمبيوتر اللوحي والهواتف الذكية الحديث، والتي تنتج شركتا إنتل وأيه آر إم كل ما يحتاجه السوق منها تقريبا.

وقالت أبل في تقرير نشرته على مدونتها على بلوج سبوت الجمعة إن “نظم التشغيل الخاصة بأجهزة ماك ونظم نشغيل iOS جميعها معرضة لخطر التأثر بالثغرتين، لكن لم يرد إلى علمنا استغلال أي منها حتى الآن.”

أبلمصدر الص

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*