جارى فتح الساعة......

نظام إلكتروني جديد يحمي سائق السيارة من ارتكاب الحوادث

طورت “إل.جي”، بالتعاون مع “إن.إكس.بي” لصناعة الرقائق الإلكترونية، و”هيلا” المتخصصة في صناعة كاميرات للسيارات، نظام رؤية جديدة للسيارات، يستهدف رصد الأشياء، والمخاطر الموجودة حول السيارة، ومنعها من الاصطدام بها بشكل خاص.

وأشار موقع “سي نت دوت كوم”، إلى أن التقنية الجديدة تعتمد على نظام رؤية عبر كاميرا موجودة خلف الزجاج الأمامي للسيارة، وبالقرب من المراية الخلفية.

ومن خلال المعالج الموجود في النظام، يمكنه التعرف على راكبي الدراجات، والمشاة، ويضغط آليا على المكابح في حالة اقتراب السيارة من هؤلاء الأشخاص بصورة تهدد بالخطر.

كما يمكن للجهاز الجديد، قراءة العلامات الإرشادية على الطرق، وتحذير السائق، في حالة وجود إشارة توقف، أو تحديد السرعة.

ويمكنه أيضا رؤية خطوط تحديد حارات الطريق، وتنبيه السائق عن الانحراف عن الحارة.

كانت “إن.إكس.بي” و”هيلا”، قد أعلنتا أواخر العام الماضي عما أطلقتا عليه “نظام الرؤية المفتوحة من أجل قيادة ذاتية آمنة”، حيث تقدم شركة “هيلا” الكاميرات، وتقدم “إن.إكس.بي” الرقائق الإلكترونية التي يمكنها معالجة الصور.

وجاء انضمام “إل.جي” لكي تضيف المزيد من الخبرات في مجال تحليل ومعالجة الصور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*