جارى فتح الساعة......

وزير النقل: زيادة أسعار تذاكر القطارات و«هتشوفوا سكة حديد مختلفة تمامًا منتصف 2019».. والرئيس: «المالية مش هتديك فلوس للتطوير»

قال الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، إن تكلفة الإشارات الإلكترونية بالسكك الحديدية 12.5 مليار جنيه، مشيرا إلى أن نظام الإشارات بطريق القاهرة – الإسكندرية سيتحول من نظام ميكانيكي إلى إلكتروني بالكامل، لكونه الأعلى في العالم.

ووعد وزير النقل المصريين بتغيير شامل في منظومة السكك الحديدية، قائلا: “هتشوفوا سكة حديد مختلفة تماما في منتصف العام المقبل، أو في شهر مارس أو أبريل 2019”.

وأضاف عرفات، في كلمته خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن زمن الرحلة سينخفض بشكل كبير، حيث إن السرعة التصميمية ستصبح 160 كيلومترا في الساعة، مشيرا إلى أن البرنامج الزمني للنظام الجديد بسكك حديد القاهرة – الإسكندرية سيتم في يناير 2019.

وأوضح وزير النقل أنه تم الانتهاء من كوبري بنها الحر، ومحور بنها على النيل، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء أيضا من الطريق الدائري الإقليمي، مشيرا إلى أنه من أجل الوصول من العاشر من رمضان إلى طريق الإسكندرية الزراعي كان هناك طريق واحد يستغرق ساعتين و20 دقيقة، إلا أنه تم تنفيذ طريق جديد للوصول من العاشر من رمضان إلى طريق الإسكندرية الزراعي في مدة زمنية قدرها 40 دقيقة فقط.

وأكد أن الصعوبة في طريق بنها الحر ليس في أن طوله 40 كيلو مترا، إلا أن الصعوبة كانت في تنفيذ 62 عملا صناعيا ما بين كوبري أو نفق على هذا الطريق.

وعلق الرئيس عبد الفتاح السيسي على زيادة أسعار تذاكر القطارات، قائلًا لوزير النقل: «إنت بتتكلم في 50 مليار جنيه مشروعات محتملة خلال العامين المقبلين، ثم أكثر من 40 مليار جنيه مديونية سابقة».

وأضاف «السيسي»، أن «جميع التمويلات للمشروعات مثل السكة الحديد والأنفاق، هي عبارة عن قروض لابد من تسديدها، حيث إنه إجراء اقتصادي مناسب لتسديد مديونيات المرفق».

ورد الرئيس على التساؤل الذي يدور في خاطر البعض حول: «طب الـ40 مليار دول هيروحوا فين؟!»، قائلًا: «لو خدمة الدين الخاصة بهم 15% سيصلوا إلى 61 مليارا خلال 4 سنوات، لازم نتصدى لمشاكلنا»، مؤكدا لوزير النقل: «الدكتور عمرو الجارحي، وزير المالية، مش هيديك فلوس»، موجها بتقديم خدمة حقيقية واضحة للمواطنين مقابل زيادة الأسعار.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي سؤالا لوزير النقل الدكتور هشام عرفات، عن تكلفة مصاريف التشغيل السنوية الخاصة بالسكة الحديد والدخل من التحصيل.

فأجابه “عرفات”، أن قيمة التحصيل الذي تحصل عليه الوزارة من قطارات المسافات الطويلة والمتوسطة حوالي 1.9 مليار جنيه سنويا، ونقل البضائع 300 مليون جنيه، مشيرا إلى أن مصاريف السكة الحديد 5.5 مليار جنيه سنويا.

وأشار إلى أن ديون السكة الحديد وصلت إلى 40 مليار جنيه، لافتا إلى أنه لأول مرة تم توقيع عقد إعلانات بقيمة مليار جنيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*