جارى فتح الساعة......

مصنعون: فتح باب استيراد الحديد يخفض سعره 3 آلاف جنيه..ومصانع القوات المسلحة ستحدث اتزانا بالسوق

‪ طالب طارق شكري، رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، بضرورة فتح الباب أمام استيراد الحديد من دول لا تمارس الإغراق في الأسعار، حتى يحدث توازن في أسعار الحديد.

وقال “شكري” : نحن مع حماية الصناعة الوطنية، لكن عدم وجود منافسة من الحديد المستورد يتسبب في ارتفاع أسعاره بالسوق المصرية والإضرار بالمستهلك.

من جانبه، أكد أحمد الزيني، رئيس الشعبة العامة لمواد البناء بالغرف التجارية، أن تسجيل الحكومة المصرية لمصانع حديد من دول أخرى غير التي فرض عليها رسم إغراق يساعد في وجود منافسة في السوق المصري وانخفاض أسعار الحديد لصالح الدولة والمستهلك.

وأضاف أن فتح باب الاستيراد للحديد يخفض سعر الطن بمعدل 3 آلاف جنيه فرق عن السعر الموجود حاليا.

ودعا “الزيني” الحكومة إلى تسجيل مصانع في هيئة الرقابة على الصادرات والواردات من دول مثل السعودية، والإمارات، وغيرها حتى لا يحدث احتكارا، أما إغلاق سوق الحديد فهو لصالح المنتجين وليس لصالح المستهلك الدول.

وأشار إلى أن هذه الدول لا يمكن أن تمارس الإغراق، كما أن الشحن لن يستغرق فترة طويلة.

وعما يحدث في سوق الأسمنت، قال “الزيني”، في تصريحات خاصة لـ”بوابة الأهرام”، إن للقوات المسلحة دور مهم في إحداث حالة من التوازن في كل الصناعات والسلع الإستراتيجية، خاصة مع قرب افتتاح 6 خطوط أسمنت ببني سويف تابعة لجهاز مشروعات القوات المسلحة ويبلغ حجم الإنتاج 42 ألف طن، وهو ما سيؤدي لانخفاض الأسعار وإحداث حالة من التوازن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*