جارى فتح الساعة......

رسائل وجهها المصريون لمبادرة اسأل الرئيس عبدالفتاح السيسى

في ظل سعي الرئيس عبد الفتاح السيسي الدائم في التواصل مع الشباب والمواطنين بشكل عام والتعرف علي مشكلاتهم وتقديم جميع الإجابات عن كل ما يدور في أذهان المصريين من أسئلة تخص التطورات في الأحداث التي تشهدها مصر من تدشين المشروعات الجديدة، والمبادرات والقوانين التي غيرت من مسارها نحو التقدم منذ بدء فترة توليه للرئاسة؛ فقد دشنت أمس الصفحة الرسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي، مبادرة “اسأل الرئيس” ليقوم المواطنون من خلالها بتقديم أسئلتهم ليراها الرئيس ويرد عليها.

وفي سياق المبادرة التي تستمر من 10 إلى 15 يناير، تقدم “صدى البلد” بالسؤال للمواطنين بالشارع المصري حول الأسئلة التي يتقدمون بها للرئيس عبد الفتاح السيسي من خلال اسأل الرئيس بكاميرا “صدى البلد”:

في البداية توجه أحمد سعد الخولي، أحد المواطنين برسالة للرئيس قائلا: “الله يكون في عونك ياريس استلمت البلد في حالة من التدهور والخمول وكمان مديونة”، موضحا أن سؤاله للرئيس هو عن مبادرة البنك المركزي، الخاصة بقروض الشباب، والتي تعد من أفضل المبادرات التي أطلقت خلال فترة توليه بوجود تسهيلات أكثر في الضمانات الخاصة بهذه المبادرة بالنسبة للشباب.

وأشار “أحمد سعيد”، شاب جامعي، إلى أنه يسأل الرئيس وجود مراقبة، علي التجار لأن البائعين يتفاوتون في الأسعار وتصبح قيمة المنتجات باهظة بالنسبة لسعرها الأصلي، مطالبا بوضع أسعار موحدة للمنتجات، مشيدا بوجود الكثير من المشاريع والتنمية التي أخذت في الازدهار والتقدم في ظل فترة توليه الرئاسة.

في السياق ذاته تقدم “محمد بخيت” برسالة شكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي على الجهد المبذول من أجل سيناء، قائلا: “ربنا يعينه علي اللي هوه في”، والجهد الذي قدمه من أجل مصر في الداخل والخارج مشيرا إلى أنه استرجع لمصر كرامتها ومكانتها.

وأشارت “هناء حلمي حسان” إلى أنها تتمنى مقابلة الرئيس، مؤكدة أنها ذهبت للعروبة لعدة مرات أملا في مقابلته ولكن لم يحالفها الحظ، موضحة أنها اختارت الرئيس عبد الفتاح السيسي هي وجيرانها وأولادها وأنهم يحبونه ويتمنون له التوفيق دائما.

وقال “نبيل كمال”، طبيب علي المعاش: “أتقدم برسالة شكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه قدم طفرة من التقدمات والمشاريع المتطورة للمجتمع، مضيفا أتوجه بطلب للرئيس بسؤال بنظرة للمعاشات لأنها ضعيفة جدا ولا تتوازن مع الأسعار المتداولة متمنيا المزيد من الاهتمامات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*