جارى فتح الساعة......

غضب عالمي ضد ماركة ملابس شهيرة بسبب العنصرية في أحد إعلاناتها

سادت حالة من الغضب العالم حول العالم تجاه إحدى شركات الملابس الشهيرة، لاظهار الماركة العالمية طفلا أسمر في أحد الاعلانات بشكل عنصري.

وتواجه ماركة ملابس عالمية موجة من الغضب حول العالم، بعد اظهار طفل أسمر بشكل عنصري في احد إعلانات الشركة.

وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية ان السبب الرئيسي في غضب وتوتر المواطنين ببعض دول العالم تجاه ماركة الملابس الشهيرة هو، عرض طفل في إعلان لها وهو يرتدي “سويت تشرت” مدون عليه “اروع قرد فى الغابة” لكونه اسمر اللون.

وأضافت الصحيفة ان العديد من متسوقي شركة الملابس الشهيرة طالبوا بمقاطعة ووقف التعامل معها بسبب عنصريتها في إعلانها عن منتجاتها.

و قالت والدة الطفل انها ليست منزعجة من صورة ابنها وانه امر طبيعي وعادي ان يرتدي ملابس مدون عليها” اروع قرد فى الغابة” ، لافته إلى ان هذه الجملة لا يمكن ربطها بلون ابنها الاسمر وهذا الامر ليس مقصودا به اهانة ابنها.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل”، لقطات احتاجية قام بها الناشطون في جنوب افريقيا اعترضا على إعلان متجر الملابس الشهير، حيث قام البعض بتحطيم محتويات احد فروعه ردًا على التمييز العنصري في اعلان ظهر فيه الطفل الاسمر بطريقة غير لائقة ومناهضة لاصحاب البشرة السمراء.

غضب عالمي ضد ماركة ملابس شهيرة بسبب العنصرية في أحد إعلاناتها
غضب عالمي ضد ماركة ملابس شهيرة بسبب العنصرية في أحد إعلاناتها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »