جارى فتح الساعة......

الرئيس السيسي يحيي ذكرى “عبد الناصر” بإطلاق اسمه على أكبر مدينة فى صحراء أسيوط

مدينة ” ناصر ” هكذا أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي الاسم على أول مدينة في الظهير الصحراوي الغربي لمحافظة أسيوط تخليدا لذكرى الزعيم الراحل جمال عبدالناصر ابن محافظة أسيوط

خرجت مدينة ” ناصر ” إلى النور تزامنا مع ذكرى مرور 100 عام على مولد الزعيم الراحل وتضم المدينة الوليدة مدينة رياضية وطبية وميناء جافا وجامعة تكنولوجية حديثة ومنطقة خدمات لوجيستية إقليمية ومنطقة للخدمات التجارية ومناطق لتجارة الجملة ومولات متخصصة واخرى للصناعات الصغيرة والمتوسطة طبقًا للمواصفات والمخططات الموضوعة فضلًا عن توفير الخدمات الإدارية والتجارية والاجتماعية والتعليمية والحكومية والصحية والدينية والترفيهيةبالمدينة الجديدة.

وقال المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط ان تخطيط المدينة راعي تنوع الاحتياجات والظروف الانسانية وان اجمالي المناطق المخصصة للاستخدام السكني يبلغ حوالي 1800 فدان بنسبة 30% من اجمالي المساحة وقدرها 6006 أفدنة موزعة علي 8 احياء سكنية رئيسية تتخللها حدائق ومناطق ترفيهية.. ولا تزيد ارتفاعات المباني عن 4 طوابق باستثناء المرحلة الأولي التي يسمح فيها بارتفاع أرضي وأربعة طوابق.

وأضاف أن الدولة ستنفذ في المرحلة الأولي 6860 وحدة إسكان اجتماعي و7150 وحدة اسكان متوسط كنواة للتنمية اضافة لطرح 4350 قطعة ارض لبناء عمارات سكنية متوسطة لتحقيق مستهدف يبلغ نحو 50 الف وحدة من الإسكان الإجتماعي في المدينة الجديدة. اضافة إلي نحو 38 الف وحدة من الإسكان المتوسط.

وأشار الدسوقي إلي احتواء المخطط علي قطع كبيرة من الأراضي تتراوح ما بين 15 إلي 20 فدانا للمطورين والاستثمار العقاري لإنشاء مشروعات سكنية متكاملة تحقق التميز المعماري والخصوصية والتنوع إضافة لمراكز للخدمات تبلغ نحو 3% من المساحة الإجمالية مع الفصل التام بين حركة المشاة والسيارات والحفاظ علي البيئة وتوفير مستشفي مركزي إضافة إلي مدينة طبية علي مساحة 37 فدانا وتوفير الخدمات التعليمية لكافة المراحل والفئات العمرية وجامعة تكنولوجية ومدينة جامعية علي مساحة 180 فدانا.

يقول محافظ أسيوط إن المرحلة الأولي تشمل الحيين الأول والثاني من المنطقة الواقعة جنوب الطريق السريع الجاري تنفيذه بتكلفة 420 مليون جنيه ويربط بين كوبري الواسطي العلوي علي النيل ومطار اسيوط الدولي وإن دراسة لإنشاء كوبري علوي بطول 1500 متر علي الجانب الشرقي من الطريق أعلي طريق الغنايم تنتظر البت لتدبير 350 مليون جنيه تكلفة التنفيذ التي تطلبها شركة المقاولات العامة.. مشيرا إلي ان إجمالي مساحة المرحلتين نحو 1000 فدان تستوعب 37 الف وحدة سكنية.

وقال محافظ أسيوط إن مشروع مدينة ناصر بالهضبة الغربية الذى كان حلما دخل حيز التنفيذ برعاية القيادة السياسية حيث تم طرح 250 قطعة أرض سكنية متميزة بمدينة ناصر بمساحات تتراوح بين 500م2 إلى 1000م2 لإقامة فيلات وعمارات سكنية بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة طبقًا للاشتراطات والمواصفات الواردة بكراسة الشروط المتاحة ببنك الإسكان والتعمير منوهًا إلى أن الدولة لا يمكن أن تعطى ظهرها للمواطنين البسطاء مؤكدا احتواء المرحلة الأولى من المشروع على 15 ألف وحدة إسكان إجتماعى لافتًا أن الطرح الأول مجرد إختبار لقياس مدى الإقبال وإن هناك دفعات أخرى كل 45 يوما يمكن زيادتها وتسهيل إجراءات معاودة التقديم لمن لم تصبه قرعة الطرح الأول.

وأضاف الدسوقي أن إنشاء مدينة ناصر يهدف إلى خلق منطقة سكنية وتجارية جديدة بما يتناسب مع شرائح الدخل المختلفة ومواجهة الطلب المتزايد على الأراض ما أدى إلى ارتفاع الأسعار بمدينة أسيوط لافتًا أنه جار العمل على قدم وساق للانتهاء من الطريق الذي يخترق الهضبة الغربية ويبدأ من الطريق الصحراوي الغربي ويمتد حتى الطريق الدائري لأسيوط وكوبري الواسطى وبالتوازي في جميع القطاعات حتى يتم الانتهاء منه قبل المواعيد المحددة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*