جارى فتح الساعة......

«المصرية للاتصالات» تنجو من دفع 100 مليون دولار بعد التصالح مع «اتصالات»

جاءت الرياح بما تشتهى السفن لـ”المصرية للاتصالات”، والتى باتت سعيدة الحظ؛ لمبادرتها بعقد اتفاق مع اتصالات مصر منذ أيام لتسوية كل الخلافات فيما بينهما.
وأصدرت المحكمة الاقتصادية اليوم، الثلاثاء، حكمًا واجب النفاذ بإلزام الشركة المصرية للاتصالات؛ بسداد نحو 140 مليون دولار لاتصالات مصر، في قضية أسعار الترابط الخاصة بالمكالمات الدولية ليصبح الحكم متأخرًا بعد الصلح بين الشركتين لينجى الشركة الوطنية للاتصالات من هذا المبلغ بالعملة الصعبة، وبمقتضى تلك الاتفاقية تدفع الشركة المصرية 48 مليون دولار أمريكي لشركة اتصالات مصر.
وكانت الشركة المصرية للاتصالات قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي عن توقيعها اتفاقية تسوية مع شركة اتصالات مصر لتسوية النزاعات القائمة بين الطرفين بخصوص خدمة إنهاء المكالمات الدولية المارة عبر شبكة المصرية للاتصالات، والمنتهية على شبكة اتصالات مصر لمشتركيها، وتشمل التسوية مبالغ عن الفترة من بداية التعامل حتى 13 يونيو 2017.
وقام بالتوقيع على الاتفاقية، المهندس أحمد البحيري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، والمهندس حازم متولي ، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات – مصر، بحضور المهندس ماجد عثمان رئيس مجلس إدارة المصرية للاتصالات والمهندس جمال السادات رئيس مجلس إدارة اتصالات مصر، وعدد من قيادات الشركتين.
وبموجب هذه الاتفاقية، استطاعت المصرية للاتصالات أن تتجنب المخاطر المالية المستقبلية المحتملة والتي تقدر بحوالي 140 مليون دولار الناتجة عن الاستمرار في إجراءات التقاضي حال صدور حكم بأحقية اتصالات مصر بكامل مبلغ النزاع.
وطبقا للتسوية، تكون المصرية للاتصالات قد نجحت في الحصول على كافة مستحقاتها السابقة والقيم المتنازع عليها لدى اتصالات مصر، بالإضافة إلى حصول شركة اتصالات مصر على مستحقاتها بشأن المكالمات الدولية الواردة وتقوم المصرية للاتصالات – بمقتضى تلك الاتفاقية- بدفع مبلغ 48 مليون دولار أمريكي لشركة اتصالات – مصر، بخلاف مستحقات أخرى تم تسويتها بالمقاصة بين الشركتين.
تأتي تلك الاتفاقية في إطار سياسة المصرية للاتصالات لإنهاء النزاعات القائمة بينها وبين شركات المحمول الأخرى، وتجنبًا لمخاطر تلك النزاعات، أما فيما يتعلق بالأثر المالي على قائمة الدخل الخاصة بالمصرية للاتصالات، فلا يوجد أية آثار مالية على القوائم المالية للشركة في عام 2018 نتيجة استخدام المخصصات التي تم تكوينها مسبقا تجنبا لتلك المخاطر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*