جارى فتح الساعة......

رسائل الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال افتتاح حقل ظهر: “حقوق 100 مليون في رقبتي ولن أترك من يعبث بأمن مصر وحياتى فداء للوطن و اللي حصل من 7 سنين مش هيتكرر تانى” .. و”أنا مش سياسي بتاع كلام “

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح حقل ظهر للغاز، والذي يعد أكبر حقل غاز في مصر تم اكتشافه في البحر الأبيض المتوسط المكتشف من قبل شركة إيني الايطالية إن أهل الشر كانوا يريدون أن تسوء العلاقات بين مصر وإيطاليا لكى لا نتعاون فى مجال البترول، لافتًا إلى أن أهل الشر كانوا يريدون أن تظل مصر فى محلها ولا تتقدم من خلال افتعال حادثة الطالب الإيطالي ريجينى.

وأضاف السيسى قائلا : ” اللي اتعمل من 7-8 سنين مش هيتكرر تاني في مصر،والله أمنك واستقرارك يا مصر تمنه حياتي أنا وحياة الجيش” و ” أن أمن واستقرار مصر أمام حياته، مضيفا: “أنا مش سياسي بتاع كلام، إحنا مش بنبني البلد بالكلام، أي أحد سيفكر الاقتراب من مصر، مستعد أدفع حياتي ثمنا لأمنها واستقرارها و حياتي أمام أمن مصر لن نسمح لأحد بالمساس بأمنها.

وتابع : “البلد دي عشان ترجع من تاني ربنا وحده اللي يعلم مدى الجهد المبذول وأي حد سيفكر أن يقترب منها أو يلعب فى أمنها هقول للمصريين انزلوا تاني أعطوني تفويض أمام الأشرار و أن مصر لن تنسى قضية ريجينى وعزى أسرته بإيطاليا ، مؤكدًا أن مصر ستبحث فى القضية إلى أن تقبض على الجناة ونقدمهم للعدالة.
وأشار إلى أن مصر لن تنسى لايطاليا دعمها لنا رغم واقعة ريجينى وسنحاسب الجناة فى هذه الواقعة.

وقال إن مستقبل الأمم والشعوب وحياتها ما بيتعملش بالكلام، محتاجين نتعلم يعني ايه دولة، لأن واضح إن احنا مش عارفين يعني ايه دولة”.

وأضاف “الرئيس”، خلال كلمته قائلا: “بلاقي ناس تتكلم في أمور وتتصدر الموضوع وهي ولا تعرف حاجة في الدنيا بس واقف قدام الميكرفون”، مُضيفا: “ده مصير 100 مليون ياجماعة، ماكنتش تقدر نقعد انهارده إلا إذا كان هذا الترسيم، وهو ما أتاح لنا الدخول مع الشركات في مناطق البحث، ربنا أكرمنا وبعت لنا حاجة زي كده.. اعرف قيمة الكشف اد احنا واللي معانا”.

وتابع: “قيمة الكشف أرقام حلم ولا ايه.. محدش من فضلكم يتصور أن البلاد مش بتطلع وتكبر بالكلام.. البلاد بتطلع بالعرق والجهد والأمانة والشرف بشرف الكلمة والمسئولية، وكلمة شرف دي كلمة ربنا هيحاسبنا عليه محدش هيقدر يخدعه” مصر لن تُبنى إلا بالعمل الجاد والإنجاز الحقيقى، وليس بالأداء السياسي المستند للكلام فقط، قائلا: “أنا مش سياسى بتاع كلام، والبلد ما بتتبنيش بالكلام”.

واشار مصر مرت بظروف بالغة الصعوبة، وكانت تحتاج 1.2 مليار دولار لتوفير المواد البترولية شهريا، حتى يجد المواطنون البنزين والغاز، مشددا على أنه لا يقصد إشعار المواطنين بالقلق، ولكن على الجميع معرفة طبيعة الظروف التى تشهدها مصر،، وأن مصر لن تُبنى إلا بالعمل وليس بالكلام.

وكشف الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه سيتم تدشين اكاديمية لتعليم المواطنة ومعنى الدولة، لافتًا إلى أنه يتعلم معنى الدولة والمواطنة منذ ” 50 سنة.

وأضاف السيسى خلال كلمته باحتفال افتتاح المرحلة المبكرة من حقل ظهر فى بورسعيد، الناس ما بتفكش الخط وما تعرفش يعنى ايه دولة وعايزة تتصدى وتتكلم”،مؤكدًا “انا ما بخافش غير من ربنا وعلى مصر بس، مستعد ان ادفع حياتى ثمنًا لأمن مصر واستقراراها و إنه لن يسمح لأحد بالتلاعب بالأمن المصري، مضيفا: “من يريد اللعب في أمن مصر لازم يخلص مني أنا الأول، أنا أروح بس الـ100 مليون يعيشوا، أنا بقول الكلام ده عشان بشوف اليومين دول كلام غريب أوي، مش هقول غير احذروا”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه اذا استمر أهل الشر بالتخطيط للعبث بأمن مصر فسأدعو المصريين لمنحى تفويضا مرة أخرى، مؤكدًا ” أنه لو هناك من يفكر أن يلعب بمصر وامنها فسوف يطلب من الشعب تفويضا ثانيا وسيتخذ اجراءات اخرى.

وأشار إلى أن مصر تحتاج كل شهر 1200 بـ مليار دولار بترول يتم شراؤها من الخارج، مؤكدًا أن الاستقرارا والأمن هو ما أوصلنا للنتيجة التى نحن فيها والافتتاح المبكر لحقل ظهر.

وقال :”عاوز كلنا واللي بيشوفنا في مصر يبصوا على الخريطة دي كويس، كل مناطق الاستكشاف المحددة هو خط ترسيم الحدود بينا وبين قبرص”.

وأضاف :” الناس تخلي بالها ممكن تقعد في مكان وتقول ما تعملش الموضوع ده وما تنفذوش، وتطلع تقول كلام انت في الاخر بتضر بلدك، لو ماكناش عاملين ترسيم الحدود مع قبرص وخلصان ماكنش عندنا الفرصة نعمل الاكتشافات”، متابعا:”لازم تقولوا للناس الحكاية لو ما اتعملش ده، ما حدش يخش أو نسمح للشركات تشتغل في البحث والتنقيب في هذه المناطق، لأنها مناطق لها قواعد وقوانين تحكمها في المياة ومش بتاعتنا لوحدنا بتاعت جيرانا ومن لهم حدود مشتركة معانا سواء في البحر المتوسط والاحمر”.

وتابع:” لما يطلع حد يتكلم في الموضوع عشان ويضيع عليا 100 مليار دولار عشان بيتكلم كلمة ويضيع بلد.. لا ياجماعة الكلام ده، بقول لنفسي ولكل مصري وانسان مصري بيحب بلده قبل ما تتكلم وتفكر تعمل اجراء شوف البلد دي هتعيش ازاي، حبيت الناس تشوف الخريطة لانها فرصة لينا كلنا، اننا ما كان لنا أن نطرح هذا الكشف في هذه المنطقة إلا إذا كان معانا ترسيم حدود، والخط الاخر هي حدود محتمله مع اليونان، رسمت وهتبقى متصله والاتفاقية مشيت.. حبيت أقول مثال حي على المسألة”.

واشار الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنه إذا لم يساعد المواطن المصري الدولة في تحقيق الاستقرار فلن نشعر بأي إنجازات على أرض الواقع.

وقال: “افهموا يا مصريين.. قسمًا بالله أن الإنجازات لم تكن تتحقق بالاستقرار يا مصريين، لا تسمحوا لأحد أن يأخذكم لضياع”. و “حقوق الـ100 مليون في رقبتي.. لن أترك من يعبث بأمن مصر، أموت قبل ما أسيب حد يعبث بأمنها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*