جارى فتح الساعة......

مصر تستمر في تطهير أرض الفيروز من الإرهاب.. نواب “المصريين الأحرار” يعلنون دعمهم للقوات المسلحة.. وأعضاء: من أشرف المعارك بعد حرب أكتوبر 73

فى ردود أفعال للعملية الشاملة التى تقوم بها مصر من تطهير لأرض الفيروز من الإرهاب، أشاد عدد من نواب المصريين الأحرار، خلال كلمتهم بالجلسة العامة للبرلمان، بالعملية الشاملة التي تقوم بها قوات إنفاذ القانون تحت عنوان “سيناء 2018” لدحر الإرهاب وتطهير وسط وشمال سيناء من الجماعات الإرهابية والمتطرفة، مؤكدين دعمهم الكامل للقوات المسلحة في حربها على الإرهاب الغاشم.

فلم يكن البرلمان بعيدا عما تشنه الدولة من حرب شرسة ضد الجماعات المتطرفة التى تسعى للنيل من أمن مواطنيها، ولكن جاءت الجلسة العامة للبرلمان اليوم لتؤكد أن الشعب المصري كلف بجميع مؤسساته على قلب رجل واحد لتكون مصر هى مقبرة هؤلاء الإرهابيين وتمنح الحرية للإنسانية التي يستهدفها هذا الظلام، كما أن العملية الشاملة “سيناء 2018” جاءت ليس فقط لدحض الإرهاب ولكن لتؤكد للعالم كله أن هناك دولة لم ولن تسمح بأن تنال تلك الجماعات المتطرفة منها، فضلا عن استمرار قوة مصر كدولة أبية، وستظل، على مدار التاريخ.

قال النائب إيهاب الطماوى، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، وأمين سر لجنة الشؤون التشريعية بالبرلمان، إنه بالأمن تحيا الشعوب، والاستقرار تتقدم الأمم، وقواتنا المسلحة تقوم بمعركة من أشرف المعارك بعد حرب اكتوبر 73.

جاء ذلك فى الجلسة العامة للبرلمان، للتعليق على العملية الشاملة للقوات المسلحة “سيناء 2018” فى شمال ووسط سيناء، مؤكدا أن العملية تجرى فى إطار دستورى، لمواجهة قوى الشر المدعومة من قوى دولية.

بدوره قال النائب مجدي ملك، إن مصر نجحت في استعادة قدرتها العسكرية والحفاظ على أمنها، مستطردا: “نقف خلف القوات المسلحة دعما لأهدافها الوطنية”.

أكد اللواء سلامة الجوهري – نائب المصريين الأحرار ووكيل لجنة الدفاع بالبرلمان- أن ما يتم حاليا نتيجة لاتخاذ قرارات على أعلى مستوى وفق معلومات دقيقة حول أوكار العناصر الإرهابية، مردفا: “نقف خلف القوات المسلحة وفق وعي لدحر الشائعات المغرضة”.

وكان المتحدث العسكرى العقيد تامر الرفاعى، أعلن عن قيام القوات المسلحة بتنفيذ عملية شاملة بمختلف الاتجاهات الاستراتيجية للقضاء على العناصر الإرهابية، تنفيذا لتكليف رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة عبدالفتاح السيسي إلى القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*