جارى فتح الساعة......

شهادات أصدقاء ضابط العجوزة القتيل أمام النيابة تكشف لغز الحادث

استمعت نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية بإشراف المستشار وائل الدرديرى المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، لأقوال 5 من أصدقاء ضابط بفرقة وسط الجيزة عثر عليه داخل سيارته مصابا بطلق ناري في العجوزة.

وقررت خطيبة الضابط المتوفي و 4 من أصدقائه فى تحقيقات النيابة أن الضابط مجتهد فى عمله وليس له أية خصومة أو عداوة شخصية مع أحد، مؤكدين أنه كان محبوبا من الجميع قائلين : كان مؤدب ومحترم ودمه خفيف.

وأضاف أصدقاؤه أنه اخبرهم في الفترة الأخيرة عن مروره بضغوط ولكنه لم يحدد نوع الضغوط ولم يدخل في تفاصيلها.

وأشارت التحقيقات التي باشرها المستشار محمد شرف رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة إلى استبعاد الشبهة السياسية أو الجنائية في الحادث وأن التحريات النهائية حول سبب الحادث لم ترد، إنما المؤشرات الأولية تشير الي انتحار الضابط او خروج طلقة خاطئة من سلاحه أثناء تنظيفه أودت بحياته.

وتبين من التحقيقات أن الضابط كان ضمن ضباط فرقة وسط الجيزة المسئولة عن مكافحة الجريمة والتصدي لها بدائرة قسم شرطة العجوزة والدقى وشارك فى الكشف عن العديد من جرائم القتل والسرقات، أبرزهم ضبط المتهمين باقتحام وسرقة شقة المستشار السياسي لسفارة اوزباكستان، وضبط المتهم بسرقة شقة رجل أعمال كويتي الجنسية منذ أسبوع فى العجوزة .

وفحصت النيابة عدة أماكن بمحيط مسرح الحادث لتحريرز كاميرات المراقبة الخاصة بها وتفريغها لبيان رصدها الحادث من عدمه وتنتظر النيابة تقرير الصفة التشريحية للجزم بسبب الوفاة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*