جارى فتح الساعة......

وزير الصحة يفتتح مستشفى سمنود المركزي بعد توقف عشر سنوات.. ويؤكد: تكلف 115 مليون جنيه.. ويتم افتتاح 32 مستشفى أخرى

تفقد الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، اليوم، مستشفى سمنود المركزي، برفقة اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية وعدد من نواب البرلمان المصري عن المحافظة لتفقد التجهيزات الطبية بالمستشفى الذي تكلف نحو 115 مليون جنيه.

أعلن الوزير أن طاقة مستشفى سمنود المركزي تبلغ ١٣٨ سريرًا، منها ٧١ في القسم الداخلي و٢١ سرير رعاية مركزة و٢٢ لغسيل الكلى و١٦ حضانة أطفال، بالإضافة إلى غرفتي عمليات وغرفة ولادة و١٤ عيادة خارجية وقسم خاص للمناظير، حيث تخدم ٤٠٠ ألف نسمة يمثلون سكان سمنود، بالإضافة إلى ٦٠٠ ألف نسمة من سكان المدن والقرى المجاورة.

أوضح الوزير أن افتتاح تلك المستشفى وعودة العمل به جاء بعد توقف دام ١٠ سنوات، حيث بدأ إعادة تشغيلها منذ عامين ليصبح مستشفى يضاهي أكبر مستشفيات الجمهورية.

وشدد وزير الصحة خلال جولته بالمستشفى على ضرورة الحفاظ على المنشآت الطبية التي تكلف الدولة مليارات الجنيهات لتجهيزها وانشائها علي أعلي مستوي ، مطالبا الأطباء ضرورة تقديم الخدمة الطبية التي تليق بالإنسان المصري والتي تجعله في استثناء عن الخدمات الطبية الخاصة.

وفي تصريحات له على هامش الافتتاح، قال الوزير: إن الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتح على مدار العامين الماضيين 35 مستشفى بتكلفة 4.2 مليار جنيه، وخلال هذا العام سيتم افتتاح 32 مستشفى أخرى بواقع مستشفى كل أسبوع.

وكشف وزير الصحة عن إضافة ٢٠٠٠ سرير، بالإضافة إلى ارتفاع أعداد أسرة الرعاية المركزة من ١٨٠٠ سرير إلى ٥٤٠٠ سرير خلال الأعوام الثلاث الماضية لتكون قوة طبية حقيقية لخدمة المريض المصري الذي هو نصب أعين القيادة السياسية للبلاد.

وأكد الوزير أن مشروع قانون التأمين الصحي الجديد، هو أحد أهم إنجازات المدعومة في سبيل تحقيق العدالة الاجتماعية؛ حيث إن القانون الجديد يساهم في تقديم خدمة طبية عالية المستوى لجميع المصريين بدون تفرقة في مستشفيات عالية الجودة تم تجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية.

وأوضح وزير الصحة أن مشروع قانون التأمين الصحي القديم تم وضعه في العام 64 من القرن الماضي حيث ظل خلال الفترة من 1964 الي 1975 يخدم نصف في المائة من تعداد السكان في البلاد وبعد ذلك قدم القانون الخدمة ل55% من الشعب المصري ولكن القانون الجديد سوف يقدم الخدمة لجميع المصريين.

وفي سياق آخر أوضح وزير الصحة ان سيارات الفحص الشامل بحثا عن مرضي فيروس سى تجوب جميع محافظات الجمهورية إلا محافظة شمال سيناء نظرا للأعمال العسكرية التي تتم بها للقضاء علي العناصر الإرهابية علي أن يتم توفير تلك السيارات لخدمة أهالينا بالمحافظة بعد القضاء علي كافة العناصر الإرهابية وانتهاءً العملية العسكرية سيناء 2018.

وقام محافظ الغربية بتسليم وزير الصحة درع المحافظة علي هامش افتتاح مستشفي سمنود المركزي بعد التجديدات التي شهدتها بإنشاء جناح جديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*