جارى فتح الساعة......

الحكومة: 430 ألف “عقر” للحيوانات الضالة خلال 2017

قال الدكتور محمد الجنيدى، ممثل وزارة الصحة بإجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، اليوم الأربعاء أن عام 2017 سجل 430 ألف حالة “عقر”من الحيوانات الضالة منهم 59 حالة وفاة، حيث محافظات البحيرة والقاهرة والشرقية والجيزة الأكثر تسجيلات للحالات، وشمال سيناء وجنوبها ومطروح الأقل.

جاء ذلك اليوم، بإجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب ، برئاسة المهندس أحمد السجينى،لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب غريب أحمد حسان، بشأن انتشار الكلاب الضالة فى المحافظات وخاصة محافظة جنوب سيناء الأمر الذي يتسبب في انتشار الأمراض والأوبئة مما يهدد حياة المواطنين.

وأكد جنيدى على أن 85% من عقر هذه النسبة من قبل الكلاب الضالة و15% للقطع والفئران والحيوانات الأخرى، مشيرا إلى أنه مقارنة هذه النسب بالدول الأخرى نحن فى المقدمة .

واتفق معه د.أيمن حافظ، ممثل وزارة الزراعة، مؤكدا على أن الكلاب الضالة فى مصر قنبلة موقوتة قائلا:”انتشرت بشكل كبير بعد 2011 لما الشرطة امتنعت عن محاربتهم بالخرطوش” .

ولفت إلى أن دور وزارة الزراعة بمحاربة الكلاب الضالة يصطدم مع جمعيات حقوق الحيوان، وللأسف دول صوتهم عالى، وتأثيرهم فعال على السياحة فى مصر من النواحي السلبية ، بالإضافة إلى قلة الموارد والميزانية حيث تبلغ مليون جنيه فقط لـ 27 مديرية .

ولفت إلى أنه بالرغم من هذه التحديات إلا أنه بالتنسيق مع المحليات يتم عمل مجهود إيجابي من خلال إحداث حالة من التوازن بين الرفق بالحيوان وإحترام حقوق الإنسان وحمايته من الكلاب الضالة.

من جانبه قال المهندس أحمد السجينى، رئيس اللجنة ، أن الحكومة عليها أن تتعهد أمام البرلمان ببرنامج وخطة واضحة بشأن دورها فى التغلب على ظاهرة الكلاب الضالة ووضع رؤى متوازنة مع القضاء وتحديات جميعات الرفق بالحيوان قائلا:” لابد أن يكون البرنامج محدد بخطة زمنية لكى يطمئن المصريين من هذه الظاهرة السلبية”.

وبشأن ما أثير عن دور وزارة الداخلية فى هذا الملف قال السجينى:”نقدر دور الشرطة فى مكافحة الإرهاب والجريمة إلا أننا كمواطنين لا نستطيع أن نواجه مثل هذه الظاهرة بأيدينا حتى لا نتحول لفوضى، مؤكدا على أنه إذا كان هناك مطالب من الداخلية فى هذا الملف فلابد للحكومة أن تنظر لها بعين الإعتبار “.

وأكد السجينى على أن اللجنة ستعقد إجتماع لاحق موسع للاستماع لكافة الأطراف على مستوى الجمهورية ومحاولة المناقشة بشكل واسع ، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية تتعاون مع اللجنة بشكل فعال وأعتقد بأنه لو كان هناك مطالب فى هذا الملف سيلبوا ذلك بشكل فعال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*