جارى فتح الساعة......

اجتماع بين مصنعي “الأجهزة المنزلية” و”الصاج” لتوفير احتياجات الصناعة محليا

يعقد اليوم الخميس، اجتماع مشترك لغرفتي الصناعات الهندسية، التي تضم شركات الاجهزة المنزلية، والصناعات المعدنية التي تضم مصانع الصاج المحلية، لإيجاد حلول لأزمة الصاج المسحوب على البارد، ولعدم الإضرار بالصناعة الوطنية بوجه عام.
كانت الأيام الماضية، قد شهدت احتدام أزمة الصاج المسحوب على البارد بين منتجي الأجهزة المنزلية، ومنتجي الصاج قبيل فرض وزارة الصناعة رسوم إغراق على واردات مصر منه من دول روسيا والصين وبلجيكا، والذي وصفه منتجو الأجهزة المنزلية بأنه سيضر بالصناعة ويتسبب في رفع الأسعار على المستهلكين.

كشف محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية، عن أن اجتماع اليوم، بحضور كبرى الشركات العاملة في مجال الأجهزة المنزلية، ومنتجو الصاج المسحوب على البارد في مصر لتوفير احتياجات الصناعة من الصاج المحلي، الذي يستخدم كمكون أساسي في صناعة العديد من الأجهزة المنزلية ومنها الأجهزة الكهربائية كالثلاجات والغسالات وغيرها من السلع المعمرة.

وأوضح “المهندس”، أن هناك العديد من الصناعات المحلية تعتمد على استيراد الصاج كمواد خام بنسبة كبيرة لعدم قدرة الإنتاج المحلي من سد احتياجات الصناعة، مشيرًا إلى أن صناعة الأجهزة المنزلية وحدها تعتمد بنسبة 90% من الصاج المسحوب على البارد في عمليات الإنتاج، ومع فرض رسم إغراق عليه سينتج عنه زيادة أسعار المنتجات بالأسواق، وهو ما يضعف قدرة المنافسة بالأسواق المحلية.

وأضاف أنه ليس لدي الغرفة مانع في فرض رسم إغراق على واردات الصاج في حالة توفير المصانع المنتجة له محليًا احتياجات القطاعات الصناعية الأخرى التي يدخل في إنتاجها الصاج كمستلزم إنتاج رئيسي.

وأشار، إلى أن ما يتم إنتاجه محليا يتم تصدير جزء منه، وفي حالة توفير نسبة التصدير وضخها بالسوق المحلية لن يكفي ذلك أيضا احتياجات الصناعة المحلية المعتمدة على الصاج بشكل أساسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*