جارى فتح الساعة......

شعراوي يبحث مع البنك الأوروبي مستجدات تطهير مصرف كتشنر بقيمة 481 مليون يورو.. المشروع يسهم فى تحسين جودة الحياة فى 180 قرية بـ 3 محافظات.. وإقامة مشروعات تنموية تمثل قاطرة تنمية الصعيد

استقبل اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اليوم، الثلاثاء، وفد البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية برئاسة جانيت هيكمان، المدير التنفيذى لمنطقة شرق المتوسط.

وبحسب بيان، بحث اللقاء مشروعات التعاون المشترك بين مصر والبنك الأوروبى خلال الفترة المقبلة، خاصة آخر مستجدات مشروع تطهير مصرف كتشنر، والذى يمر بثلاث محافظات هى الغربية والدقهلية وكفر الشيخ والممول من عدة جهات مانحة، بينها بنك الاستثمار الأوروبى والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبى والحكومة المصرية، وذلك فى المرحلة الأولى بقيمة 481 مليون يورو.

وأشاد شعراوى خلال اللقاء بمستوى التعاون القائم بين الجانبين ورحب الوزير بزيادة مجالات ومشروعات التعاون خلال الفترة المقبلة، خاصة فى محافظات الصعيد والمحافظات الأكثر احتياجًا لإقامة مشروعات جديدة تعود بالنفع على المواطنين وتحسن الخدمات المقدمة لهم.

وأكد أن مشروع مصرف كتشنر سيكون له عدد من الفوائد البيئة والاقتصادية وعائدًا إيجابيًا على حوالى 180 قرية فى الثلاث محافظات التى يمر بها منها 118 قرية بالغربية و29 بالدقهلية و35 بكفر الشيخ.

وقال وزير التنمية المحلية إن المشروع سيسهم فى الحد من التلوث بالمصرف وتشييد بنية حديثة بالتعاون مع أفضل الخبرات الدولية وتحسين الأحوال الصحية والبيئة لسكان المحافظات الثلاث ودعم تنقية ما يصرف من مياه واستغلالها مائيًا بشكل آمن فى الري والزراعة.
وأشاد بالجهود المشتركة للحكومة ووزارتها المختلفة لإدارة المشروع مع الجهات الدولية المانحة خاصة، مشيرًا إلى تعاون الوزارة مع الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، فى هذا المشروع وعقد عددًا من الاجتماعات خلال الفترة الأخيرة للتنسيق فى هذا الشأن.
وأوضح الوزير أن المشروع يهدف أيضًا إلى تحسين الأحوال الصحية لسكان المحافظات الثلاثة من خلال توفير خدمات الصرف الصحى المناسب والتخلص من المخلفات الصلبة وتحسين جودة المياه.

وأضاف أن القيادة السياسية والحكومة جادة فى التعامل مع قضايا التنمية التى تهم المواطن لتوفير الحياة الكريمة له فى المحافظات التى يمر بها المشروع.

وأشار الوزير إلى ان الوزارة تتشارك فى تنفيذ المشروع مع وزارات الموارد المائية والرى والإسكان والتعاون الدولي، لافتا إلى اهتمام الحكومة بتنمية صعيد مصر وهي السياسة التي تحرص وزارة التنمية المحلية للمشاركة فيها بفاعلية من خلال مشروع التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتى قنا وسوهاج، والذي يتم تنفيذه بالتعاون بين الحكومة المصرية والبنك الدولي بقيمة ٥٠٠ مليون دولار لكل طرف وبما يتيح إقامة مشروعات تنموية تكون قاطرة لتنمية الصعيد الذي يحظي باهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي والحكومة.

ومن جانبها، استعرضت جانيت هيكمان أهم المشروعات التي يقوم بها البنك في المحافظات المصرية، وقالت إن البنك مول عددا من المشروعات والقطاعات في مصر العام الماضي بمبلغ ١.٤ مليار يورو وخلال الأربع سنوات الأخيرة بمبلغ ٣.٥ مليار يورو.

وأضافت أن مصر تعتبر ثاني دولة من الدول التي يستثمر فيها البنك، مشيرة إلى أنه ستتم زيادة التعاون خلال الفترة المقبلة بين الجانبين لإقامة بعض المشروعات بالمحافظات مع زيادة عدد مكاتب وفروع البنك في بعض المحافظات، ومنها الإسماعيلية وأسيوط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*