جارى فتح الساعة......

إطلاق المرحلة 6 من مشروع السيارات المبردة للشباب بتمويل 160 مليون جنيه لـ 1000 سيارة توفر 2000 فرصة عمل بالتعاون بين وزارة التموين وجهاز تنمية المشروعات والبنك الأهلي

في إطار توجيهات رئيس الجمهورية بدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وفقا لشروط ميسرة، وخطة وبرنامج عمل الحكومة المصرية ووزارة التموين لتوفير فرص العمل للشباب، شهد الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، ونيفين جامع، الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وهشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، توقيع عقد المرحلة السادسة من مشروع المنافذ التسويقية المتنقلة.

وينفذ العقد بالتعاون بين وزارة التموين والتجارة الداخلية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والبنك الأهلى المصرى بقيمة 160 مليون جنيه مصرى لتمويل 1000 سيارة لخدمات التسويق المتنقلة وتوفر 2000 فرصة عمل دائمة، وتستخدم هذه السيارات في توفير وبيع السلع الاستهلاكية الغذائية، وذلك في الأماكن الأكثر احتياجا بهدف توفير السلع بكميات وأسعار مناسبة للمواطنين.

وسبق وتم تنفيذ 5 مراحل متتالية بتمويل قدره 60 مليون جنيه مصري، نفذ خلالها 2415 مشروع سيارة موزعة على جميع محافظات الجمهورية، وفرت 7245 فرصة عمل مباشرة في مختلف الأنشطة التجارية، ومع افتتاح المرحلة السادسة يصل إجمالى تكاليف المشروع إلى 160 مليون جنيه مصري.

وتم أمس، الاثنين، توقيع عقد توريد الـ 1000 سيارة (حمولة 1 طن ربع نقل) للمرحلة السادسة من مشروع المنافذ التسويقية المتنقلة بين كل من الجهاز التنفيذي لمشروع المنافذ التسويقية المتنقلة والتابع لوزارة التموين وشركة مودرن موتورز، وفي هذا الإطار تم وضع كراسة مواصفات فنية وشروط للسيارات محل التعاقد من خلال المختصين في هندسة السيارات وقد تم طرح مناقصة عامة للتوريد وتم اختيار شركة مودرن موتورز.

وسوف يتم تحديد الأماكن الأكثر احتياجا بناءً على الدراسات الاقتصادية وتوزيع السكان وسيتم تسليم هذه السيارات للشباب المستفيد من المشروع والمنطبق عليهم الشروط طبقا لقوائم الانتظار السابقة وبناءً على القواعد المعمول بها في هذا المشروع، وسيتم تدبير وتوفير الاحتياجات من السلع الاستهلاكية الغذائية لهذه السيارات من الشركة القابضة للصناعات الغذائية وفقًا للاتفاق الذى تم توقيعه أيضًا اليوم بين الشركة القابضة والجهاز التنفيذى لمشروع المنافذ التسويقية المتنقلة.

وصرحت نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، بأن هذا المشروع يشكل منظومة من التعاون بين جميع الجهات الحكومية لتقديم جميع أنواع الدعم للشباب الحاصل على تلك السيارات، وأن هذا المشروع يأتى في إطار دعم وتنمية المشروعات الصغيرة للمساهمة في جهود الدولة الرامية إلى إيجاد فرص عمل جديدة ورفع مستوى المعيشة والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين.

وصرح أيضا الدكتور هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصري، بأن البنك شارك بجمع فروعه لتسهيل الإجراءات المطلوبة للمواطنين، وذلك نظرا لأهمية المشروع، كما أن تلك السيارات الحديثة سوف تساعد آلاف الأسر على الحصول على مختلف احتياجاتها بشكل صحي وآمن بالقرب من أماكن إقامتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*