جارى فتح الساعة......

الرئيس السيسي يكشف طموحات مصر فى الاستثمارات الصينية.. ويؤكد: القاهرة تدعم مبادرة طريق الحرير.. وبكين: ندعم جهودكم فى محاربة الإرهاب.. و«هواوي» تدرس توسيع نشاطها فى مصر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الخميس، بمقر رئاسة الجمهورية، سون تشونلان، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بحضور سامح شكري، وزير الخارجية، وعدد من مسئولي اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي الصيني، بالإضافة إلى سفير الصين بالقاهرة.

وقال السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بـسون تشونلان والوفد المرافق لها في مصر، مشيدًا بالتطور المستمر في العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات ووصولها لمستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

وأشار الرئيس إلى أهمية مواصلة الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، مؤكدًا دعم مصر لمبادرة الحزام والطريق التي أطلقها الرئيس الصيني من خلال تدشين عدد من المشروعات في مجالات تنمية البنية الأساسية وخاصة في منطقة قناة السويس.

كما أكد الرئيس في هذا الإطار حرص مصر على جذب مزيد من الاستثمارات الصينية، ولاسيما في ضوء الفرص الاستثمارية المتنوعة التي يوفرها برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الجاري تنفيذه.

وأضاف المتحدث الرسمي أن تشونلان نقلت تعازي ومواساة الرئيس الصيني في ضحايا الحادثين الإرهابين اللذين استهدفا كنيستي مارجرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية، مؤكدة تضامن الصين الكامل مع مصر وشعبها في مواجهة الإرهاب.

وأكدت المسئولة الصينية أن بلادها تعارض الإرهاب بكل صوره وتدعم جهود مصر في الحفاظ على أمنها القومي واستقرارها، مشيرة إلى تقدير الصين الكبير لدور مصر المحوري في الشرق الأوسط ودعمها لجهود مصر في إرساء دعائم السلام والاستقرار والتنمية بالمنطقة.

وأشادت تشونلان بمستوى العلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين، مثمنة المستوى المتميز من التشاور والتنسيق بين مصر والصين الذي تعكسه الزيارات المتبادلة بين الجانبين.

وأكدت حرص الصين على مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها في جميع المجالات، بما يحقق مصالح الشعبين المصري والصيني.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أعرب عن تقديره لمواقف الصين المساندة لمصر، مشيدًا بمستوى التنسيق والتشاور بين البلدين حول جميع القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كما أكد الرئيس أن الإرهاب بات يمثل تهديدًا مشتركًا لجميع دول العالم بما يستدعي توحيد وتنسيق الجهود للتعامل مع الإرهاب والقوى الداعمة له بحسم.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن اللقاء شهد تباحثًا حول التطورات في منطقة الشرق الأوسط، حيث أكد الرئيس ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، بما يضمن الحفاظ على وحدة وسيادة الدول التي تشهد أزمات ودعم مؤسساتها الوطنية، ويصون المصالح العليا لشعوبها ويحقق لها الأمن والاستقرار.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الخميس، صن يافانج، رئيسة مجلس إدارة شركة “هواوي” الصينية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات بحضور المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب برئيسة مجلس إدارة الشركة الصينية، مشيدًا بالتعاون القائم مع شركة “هواوي” ونشاطها بالسوق المصرية منذ أكثر من 18 عامًا.

وأعرب الرئيس عن التطلع لتعزيز التعاون مع شركة “هواوي” وزيادة حجم أنشطتها في مصر خلال الفترة المقبلة، لاسيما في ضوء اهتمام مصر بتطوير والنهوض بالصناعات المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات وتحقيق أقصى استفادة مما يتمتع به هذا القطاع من مقومات وإمكانات كبيرة.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن رئيسة مجلس إدارة شركة “هواوي” أكدت خلال اللقاء حرص الشركة على تعزيز تعاونها مع الحكومة المصرية في العديد من المجالات، لاسيما في ضوء المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر.

ونوهت صن يافانج إلى ما يتمتع به قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري من قدرات واهتمام الحكومة بتطويره وتوفير البنية التحتية اللازمة له، مشيدةً في هذا الإطار بالكوادر المصرية العاملة في هذا المجال، والتي ساهمت في نجاح عمل الشركة الصينية في مصر على مدار السنوات الماضية.

وأكد السفير علاء يوسف أنه تم خلال اللقاء التباحث حول فرص التعاون المتاحة مع الشركة الصينية، خاصة في إطار اهتمام الدولة بزيادة الاعتماد على النظم التكنولوجية الحديثة في تقديم الخدمات الحكومية وإدارة المدن الجديدة، كما تم كذلك بحث سبل تعزيز جهود الشركة في مجال تدريب وتأهيل الشباب المصري، في ضوء ما تتمتع به من خبرة كبيرة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

Translate »