جارى فتح الساعة......

تعرف على تقنية الـ«كاربوكسي» للتخلص من الدهون وتفتيتها

قال الدكتور “عماد نادر” استشاري العلاج الطبيعي والسمنة والنحافة جامعة القاهرة، إن حقن الكربون أو الـ “كاربوكسى” هي طريقة وعلاج جديد يعتمد على حقن غاز ثاني أكسيد الكربون تحت الجلد، مما يجعله ينتشر إلى الأنسجة المجاورة.

وأضاف “نادر”  ، أن هذا العلاج يستخدم فى التخلص من الهالات السوداء والانتفاخات تحت العين وآثار حب الشباب على الوجه والتجاعيد وتمددات الحمل، كما يستخدم أيضا فى تجديد وشد البشرة وإذابة الدهون الموضعية “السيلوليت”.

ومن جانبه أكد أن حقن مادة “الكاربوكسى” بواسطة جهاز خاص حيث يعمل الكاربوكسى على تدمير الخلايا الدهنية، مما يؤدى إلى إذابة الدهون الموضعية ويعمل على تحسين الدورة الدموية في الشعيرات والأوعية الصغيرة، مما يؤدى إلى زيادة تدفق الأكسجين والمواد المغذية إلى الأنسجة، ويؤدى أيضا إلى نشاط الخلايا التى تفرز الكولاجين، وبالتالى تتحسن حالة الجلد ويمكن التخلص من التجاعيد وآثار حب الشباب والإجهاد العام.

وأشار “نادر” إلى أن هذا العلاج آمن جدا لأن غاز ثانى أكسيد الكربون هو مادة طبيعية غير سامة موجودة فى جسم الإنسان، وليس له أى آثار جانبية، ويتم عادة الحقن على عدة جلسات تتراوح ما بين جلستين إلى أربع جلسات بالنسبة للوجه.

وأوضح “نادر” أنه بالنسبة لتفتيت الدهون فيجب أن تصل عدد الجلسات إلى 15 جلسة ولا توجد محاذير كثيرة لهذا العلاج، ولكن يفضل تجنب الحرارة الزائدة لمدة 24 ساعة بعد الجلسة، كما يفضل الإكثار من شرب السوائل بعد الجلسة أيضا، مشيرا إلى أن المريض قد يشعر بألم بسيط يتم التغلب عليه بواسطة استخدام الكريمات المخدرة موضعيا ويزول الألم بعد عدة دقائق من الجلسة ولا يزال هناك الكثير من الاستخدامات الجديدة يتم اكتشافها بشكل مستمر.

وكشف د. “نادر” أن هذا العلاج يستخدم فى التخلص من الهالات السوداء والانتفاخات تحت العين وآثار حب الشباب على الوجه والتجاعيد وتمددات الحمل، كما يستخدم أيضا فى تجديد وشد البشرة وإذابة الدهون الموضعية “السيلوليت”، حيث إنه يتم حقن مادة “الكاربوكسى” بواسطة جهاز خاص حيث يعمل الكاربوكسى على تدمير الخلايا الدهنية، مما يؤدى إلى إذابة الدهون الموضعية ويعمل على تحسين الدورة الدموية فى الشعيرات والأوعية الصغيرة، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الأكسجين والمواد المغذية إلى الأنسجة، ويؤدى أيضا إلى نشاط الخلايا التى تفرز الكولاجين، وبالتالي تتحسن حالة الجلد ويمكن التخلص من التجاعيد وآثار حب الشباب والإجهاد العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*