جارى فتح الساعة......

كارثة تهدد الاقتصاد التركي بسبب انهيار الليرة

حذر بنك الاستثمار البريطاني “جولدمان ساكس” من أن مزيدا من التراجع في الليرة التركية إلى 7.،1 مقابل الدولار قد يمحو بدرجة كبيرة فائض رؤوس أموال بنوك البلاد.

وقدرت مذكرة لمحللي البنك أن كل تراجع بنسبة 10% في الليرة يؤثر على مستويات رؤوس أموال البنوك بواقع 50 نقطة أساس في المتوسط.

ووفقا لحساباتهم، فإن تراجع العملة 2% منذ يونيو الماضي قد جعل مستويات رأسمال بنك يابي كريدي هي الأضعف بين جميع البنوك التركية الرئيسية فضلا عن محو المزايا الباقية لإصدار حقوق أجراه البنك في الفترة الأخيرة.

في غضون ذلك، يبدو كل من جارانتي وآق بنك أفضل حالا مقارنة مع نظرائهما، حسبما ذكر المحللون.

وقال محللو جولدمان “التراجع التدريجي لليرة قد يزيد بواعث القلق إزاء رؤوس أموال البنوك، لاسيما البنوك ذات مستويات رؤوس الأموال المنخفضة.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*