جارى فتح الساعة......

“الخماسين المقدسة”.. أفراح في الكنائس.. والصوم ممنوع

دخل أقباط مصر فى فترة الخماسين المقدسة، وهى فترة الخمسين يومًا المحصورة بين عيد القيامة المجيد وعيد الخمسين ويسمى بعيد العنصرة، وهى فترة فرح فى الكنائس حيث لا يُصوم الاقباط خلال تلك الفترة، ويمتاز طقس تلك الفترة بالالحان الفرايحى.

وتحتفل الكنيسة في اليوم الأربعين من القيامة بعيد الصعود، أي صعود السيد المسيح إلى السماء بعدما وعد بإرسال الروح القدس، وهو ما تحقق بعد عشرة أيام من صعوده.

وتقيم الكنيسة فى اليوم التاسع والثلاثين من الخمسين المقدسة قداسات الهية يوميًا حيث يطوف الشمامسة والكهنة بالصلبان كافة أرجاء الكنيسة حاملين صورة السيد المسيح للاحتفال بقيامته، وهو ما يطلق عليه دورة القيامة ، ويختتم الاحتفال بالقيامة في دورة احتفالية في صلوات رفع بخور باكر عيد الخمسين.

ويسمى كل أحد من آحاد الخماسين المقدسة باسم مختلف ، حيث يسمى الأحد الأول بأحد توما تلميذ المسيح الذى تشكك فى القيامة ثم عاد وآمن بها، والاحد الثانى يسمى بأحد الحياة الأبدية والثالث هو أحد السامرية، والاحد الرابع يسمى بنور العالم، والخامس يسمى بالطريق والحق والحياة، أما الأحد السادس يطلق عليه انتظار الروح القدس، والاحد السابع والاخير يسمى بعيد العنصرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*