جارى فتح الساعة......

احذر تناول اللحم الضاني في هذه الحالات

قالت الدكتورة جيهان الدمرداش، استشارى التغذية العلاجية، إن الأبحاث الأمريكية الأخيرة أثبتت أن اللحم الضانى يحتوى على مادة حارقة للدهون تسمى CLA، وقامت شركات الأدوية الأمريكية باستخلاصها ووضعها داخل كبسولات وبيعيها فى الأسواق كمكمل غذائى حارق للدهون وخاصة لمرضى السمنة بمنطقة البطن.
وأضافت “جيهان”، أنه على الرغم من أن اللحم الضانى له العديد من الفوائد الصحية إلا أنه يجب عدم تناولها بكثرة في هذه الحالات:
– الأشخاص المصابون بمرض النقرس وحصوات الكلى.
– الأشخاص الذين يعانون من أمراض الوزن الزائد أمراض السمنة.
– المصابون بأمراض القلب وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*