جارى فتح الساعة......

متحف آثار سوهاج.. يضم 1000 قطعة أثرية تحكي تاريخ المحافظة.. وأصحاب شركات السياحة: فاتحة خير.. فيديو وصور

بدأ العمل في متحف آثار سوهاج عام 1993، وكان مخططا أن يتم افتتاحه في عام 1995، وتوقف العمل عدة مرات إلي أن جاء قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي في مطلع العام الجاري بسرعة الانتهاء من المتحف بشكل عاجل وتم الانتهاء فعليا من المتحف الذي بلغت تكلفته 72 مليون جنيه.

يقع متحف آثار سوهاج علي كورنيش النيل الشرقي بمدينة سوهاج علي مساحة حوالي 7 الاف متر وبه مرسي سياحي للبواخر ويقع بالقرب من مبني ديوان عام محافظة سوهاج ومبني مديرية الأمن ويقابله المجلس الشعبي المحلي للمحافظة.

تبدأ قصة المتحف عندما بدأ العمل به عام 1993 وتم إسناد عملية إنشاء المبنى “متحف آثار سوهاج” لأحد المقاولين على أن يتم تسلم المتحف جاهزًا وبشكل نهائي في 26-6-1995 وقام المقاول بتنفيذ حوالي 40% من الأعمال المسندة إليه وتوقف عن العمل في عام 1996 بحجة وجود مشاكل هندسية في قواعد الجمالون.

ونشب خلاف بين المقاول والمجلس الأعلى للآثار وبعدها تم سحب المشروع من المقاول، وتم عمل كشف حصر للمعدات والآلات والتشوينات الموجودة بالمتحف والتحفظ عليها وتم وضع حراسة على المتحف من المجلس الأعلى للآثار الذي أصبح المتحف في حيازته بتاريخ 14-9-2000 وتم تكليف المكتب الاستشاري القائم بالتنفيذ على استئناف العمل بعمل التصميمات المعمارية والإنشائية لاستكمال باقي الأعمال والتعديلات المطلوبة للمتحف.

وتم إسناد استكمال الأعمال إلى الشركة الوطنية للمقاولات التابعة للقوات المسلحة مع بداية 2005 وقام مستشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في ديسمبر 2006 بإجراء تعديلات جذرية لتحويل مسار الزيارة ليكون المدخل الرئيسي لصالة العرض الرئيسية من جهة النيل وأنهت القوات المسلحة الأعمال الخرسانية.

مع بداية العام الجاري صدرت تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة الانتهاء من المتحف الذي يعد من أكبر المتاحف في الصعيد، وتم تدبير حوالي 30 مليون جنيه من قرض صندوق البنك الدولي، وتم الانتهاء من المشروع الذي بلغت تكلفته حوالي 72 مليون جنيه، موضحا أن المتحف يتكون من طابقين وبدروم، وقاعة لكبار الزوار وبهوًا يعرض فيه التراث السوهاجي، مشيرا ان جميع القطع الأثرية التي تم نقلها للمتحف من نتائج الحفائر في محافظة سوهاج، ويبلغ عدد القطع بالمتحف أكثر من 1000 قطعة أثرية.

قال عدلي النقيب رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات السياحية إن الرئيس السيسي أنصف أبناء المحافظة الذين ظلوا لمدة 30 عاما يحلمون بالانتهاء من العمل في متحف آثار المحافظة مؤكدا انه لولا قرار الرئيس وإصداره تعليمات بسرعة الانتهاء من العمل في المتحف لظل العمل مستمرا فيه لـ 30 سنة أخرى.

وأكد النقيب، أن متحف أثار سوهاج سيضع المحافظة بقوة علي الخريطة السياحية وسيساهم في جذب عدد كبير من السياح خارجيا وداخليا للمحافظة وسيكون فاتحة خير علي العاملين في السياحة وعلى عدد كبير من الشباب الذين سيتمكنون من إيجاد فرص عمل لهم.

وأضاف أن سوهاج ستسلط عليها الأضواء خلال الفترة القادمة لوجود هذا المتحف الذي يعد من أكبر المتاحف في صعيد مصر، وسيكون هناك استكمال للاكتشافات الأثرية في المحافظة.

وقال احمد عيد، صاحب مكتب سياحة ، إن متحف سوهاج سيساهم في كثرة أعداد السائحين سواء من الدول الأجنبية أو العربية وكذلك السياحة الداخلية من معظم المحافظات، مؤكدا أن مع زيادة أعداد المواطنين الوافدين للمحافظة سيكون هناك رواج سياحي وبالتالي تحقيق شركات السياحة مكاسب من توافد السائحين علي المنطقة.

وأضاف عيد أن الرئيس السيسي يدرك تماما حجم التحديات التي يعاني منها قطاع السياحة، واتخذ قراره في الوقت المناسب باستكمال الاعمال في المتحف، مؤكدا أن قطاع السياحة في سوهاج سيشهد طفرة كبيرة خلال الفترة المقبلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*