جارى فتح الساعة......

خبير تقني: طرق كثيرة لتحقيق الربح عبر الإنترنت… وتحتاج لـ صبر

ينجح العديد من الأشخاص في تحقيق دخل عن طريق الإنترنت، حيث تتميز المشروعات في هذا المجال بالتغير المستمر على مر السنين، ما تسبب في تطوير العديد من الطرق الجديدة المبتكرة لتحقيق الربح عبر الإنترنت.

يقول الخبير التقني محمد عبدالله، إنه إذا نجحت في تقديم منتج متطور ومفيد فلا شك بأنك ستنجح في بناء حضور قوي على الإنترنت وفي الحصول على قاعدة زبائن قوية المتحمسين لدعم عملك، فتذكر دائما بأن الزبائن هم الذين يقررون قيمة عملك مهما كان نوع المنتج الذي تقدمه، والمقياس لذلك هو قيمة وجودة المنتج الذي تقدمه.

ويضيف: “قد تعتقد بأنك تقدم أمرا ذا قيمة عالية ولكن إن لم تحصل على التجاوب الذي تأمل به، فإنك على الأرجح لم تكن مصيبًا في تحديد جدواه وضرورته”.

وحدد عبدالله خطوات تدشين مشروعات تجلب لك أرباحا سريعة بدلا من إهدار الوقت والمال في أخرى لا طائل منها.

1- أرسل دعوات بدلًا من البيع: يرغب أغلبنا في الشراء ولكننا لا نحب مندوبي المبيعات! عامل زبائنك باحترام ولا تحاول أن تبيع لهم أمرًا ما طوال الوقت. أحد أسهل وأكثر الأشياء المفيدة التي يمكنك القيام بها هو أن توضح الأشخاص الذين لا تناسبهم خدمتك أو لا يناسبهم منتجك. هذا النوع من الفلترة يساعدك ويساعد الآخرين، لأنه ليس من الجيد أبدًا على المدى البعيد أن بيع الشيء الخطأ للشخص الخطأ. عليك أن تكون واضحًا بشأن منافع ما تقدمه، وقدم عرضًا جيدا، ولكن لا تكن ملحًا.

اللغة المستخدمة لها تبعاتها، لذلك عليك انتقاء كلماتك:عليك أن تكون دقيقًا في وصف عرضك – الكلمات التي تستخدمها مهمة. على سبيل المثال، أنصح دائمًا ناشري المعلومات تجنب كلمات مثل “كتاب إلكتروني”، لأنك عندما تقول إن لديك كتابا إلكترونيا، فإنك تخلق الانطباع بتدني القيمة المتصورة. لا تقم ببيع الكتب الإلكترونية قم ببيع الدليل أو الكتيبات أو المخططات أو الخطط الإستراتيجية أو أي تسمية أخرى.. ولكن إن قمت ببيع كتاب إلكتروني، فسوف تواجه الكثير من المقاومة من المتعاملين.

حدد سعرك بناء على القيمة، وليس بناء على التكاليف: إن لم تقم ببيع سلعة (وهو ما عليك ألا تقوم به، لأنك لماذا ترغب بالمنافسة مع وول مارت؟)، عليك أن تفكر بشأن التسعير بناءً على القيمة التي توفرها للمستهلك، وليس بناءً على تكلفة انتاج المنتج. تكاليف الوقت أو المواد غير مهمة، ما هو مهم هو كيف سوف يستفيد الناس مما تصنعه. هذا هو سبب آخر وراء كون “أن تكون مفيدًا بشكل كبير” هو الدرس الأهم في تحقيق الدخل عن طريق الإنترنت.

حاول أن تحصل على الدفعة أكثر من مرة:الحصول على الدفعة مرة واحدة أمر جيد، ولكن إن كنت تحصل على المال بشكل متكرر مقابل أمرٍ ما، فإن ذلك أفضل بكثير. يمكن القيام بهذا الأمر إما من خلال إنشاء أمر يحتاج الناس لشرائه عدة مرات أو بكميات متكررة، أو من خلال إنشاء خدمة باشتراك يتم تقديم الوصول لها عدة مرات خلال فترات زمنية مقابل دفعات ثابتة.

واختتم عبدالله حديثه: “يمكنك في بعض الأحيان إجراء دراسات استطلاع الرأي، وأن تسأل زبائنك الحاليين أو المحتملين عما يرغبون به، وبعد ذلك أن تقوم بتوفيره لهم. كما أن هذا الأمر يساعدك في ربط جهودك بالحاجة في السوق. قدم للناس ما يرغبون به فعلًا أو خلصهم مما يكرهون وسوف تكون قد قطعت نصف الطريق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*