جارى فتح الساعة......

إطلاق الزغاريد أثناء تشييع جثمان “الطالبة مريم” لمثواها الأخير

خرج، بعد ظهر اليوم، جثمان الطالبة المصرية مريم حاتم مصطفى من مسجد حسن الشربتلي بالتجمع الخامس، بعد الصلاة عليه، استعدادا لنقله إلى مثواها الأخير بمقابر الأسرة، في التجمع وسط حضور عدد كبير من الأهل والأقارب.

وأطلق عدد من المواطنين من أسرة “مريم” الزغاريد أثناء خروجها وتشييع جثمانها من المسجد.

ولقت مريم حتفها فى 14 مارس، بعد دخولها فى غيبوبة إثر تعرضها لاعتداء وحشى من قبل 6 فتيات فى مقاطعة نوتنجهام فى 20 فبراير الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*