جارى فتح الساعة......

إحباط تهريب كتب ومخطوطات ووثائق نادرة بمطار القاهرة

أحبط رجال جمارك مطار القاهرة للشحن الجوي (لوفتهانزا)، برئاسة محمد السيد عبد الغني، مدير الجمرك محاولة تهريب مجموعة من الكتب والوثائق والمخطوطات النادرة.
جاء ذلك أثناء إنهاء الإجراءات الجمركية على مشمول شهادة الصادر رقم 6882 لسنة 2018 باسم شركة أ . للتصدير وشمولها عبارة عن 7 طرود كتب علمية مصدرة الى السعودية بمعرفة اللجنة المكونة من أحمد كامل، مأمور الحركة، وهشام فراج، رئيس قسم الحركة، وأحمد أبو الفضل، مدير الحركة، وأسامة غنيم، مدير التعريفة.
تبين وجود عدد من الكتب والوثائق الحكومية المخطوطة بخط اليد، فتم العرض على محمد السيد عبد الغني مدير الجمرك، الذى قام بالعرض على الوحدة الأثرية بقرية البضائع.
وتم تشكيل لجنة مشتركة من الجمارك والآثار لمعاينة المضبوطات فتبين للجنة وجود مجموعة من الكتب والوثائق والأوراق أوصت بعرضها على إدارة المطبوعات والرقابة على الصحافة الخارجية بمطار القاهرة الدولي حيث أنها لا تخضع لقانون حماية الآثار.
كما تبين للجنة وجود ثلاثة كتب بخط اليد منها كتاب مكون من 277 ورقة بعنوان “خلاصة الكلام في بيان أمراء البلد الحرام” لجامعة أحمد زيني دحلان ويحمل هوامش وتعقيب ويؤرخ لمدينة مكة المكرمة بعدة تواريخ تبدأ من 948 هجرية حتى 1299 هجرية وبه آثار ترميم وكتاب يحمل صفة المخطوط مكون من 58 ورقة بعنوان “رسالة في الأحبار وغيره” وتم نسخه في رجب 1265 هجرية ويحتاج لترميم  وكتاب مخطوط مكون من 20 ورقة بغلاف من الورق المقوى بعنوان “اتحاف الأنام وإسعاف الأفهام شرح لتوضيح المقام في الوقف على الهمزة لحمزه وهشام” بتاريخ 28 جمادى الثاني 1334 هجرية و10 وثائق حكومية مخطوطة بخط اليد تمثل بيان من المساجد والأملاك لبعض الأراضي في بعض المحافظات المصرية مثل المنوفية وأسيوط تحمل تواريخ مختلفة ما بين 1230 هجرية إلى 1251 هجرية.
وقررت اللجنة مصادرة هذه الكتب والوثائق لصالح وزارة الآثار والبدء فى ترميمهم.
قرر كامل الخولي مدير عام جمارك الصادرات الجوية اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر تهرب جمركى برقم 2 لسنة 2018 والتحفظ على المضبوطات لحين تسليمها الى الجهات المختصة.
يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور جمال عبد العظيم رئيس مصلحة الجمارك والأستاذ هلال توفيق رئيس الإدارة المركزية لجمارك الصادرات والواردات الجوية بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهرب الجمركي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*