جارى فتح الساعة......

بحضور سفيري السويد وسويسرا.. «قابيل» يشهد توقيع بروتوكول بين «الصناعة» وشركة عالمية لتحسين كفاءة استخدام الطاقة ويؤكد: الاتفاق يعكس إيماننا بأهمية دور القطاع

تسعى وزارة الصناعة والتجارة بالتعاون مع الشركات الصناعية الكبرى إلى تنفيذ حزمة من البرامج لدعم استراتيجية مصر نحو التطور والتنمية المستدامة.

وشهدت وزارة الصناعة توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ممثلة في كل من مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني ومجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار وشركـــة “إيه بي بي” للصناعات الكهربائية.

ويستهدف البروتوكول تعزيز التعاون المشترك بين الوزارة والشركة في مجال تقديم الدعم الفني في مجالات التدريب وتحسين كفاءة استخدام الطاقة.

ووقع الاتفاق المهندس أحمد الغمازي، رئيس مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني، والمهندس حنان الحضري، مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار، وناجي جريجيري، العضو المنتدب لشركة “أيه بي بي” مصر وشمال ووسط أفريقيا، وحضر التوقيع بول جارنييه، سفير دولة سويسرا بالقاهرة، ويان ثيسليف، سفير دولة السويد بالقاهرة، إلى جانب عدد من قيادات الوزارة وقيادات شركـــة “إيه بي بي”.

وقال الوزير إن الاتفاق يأتي في إطار المسئولية المجتمعية للقطاع الخاص في دعم خطط الحكومة للتنمية المستدامة، حيث يتوافق مع أهداف وسياسات وزارة التجارة والصناعة، خاصة استراتيجية تعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020 والتي تتضمن محورين أساسيين من بين محاورها، وهما التنمية الصناعية وتطوير التعليم والتدريب الفني والمهني، لافتا إلى أن البروتوكول يعكس إيمان وزارة التجارة والصناعة بأهمية دور القطاع الخاص كشريك رئيسي في تحقيق هذه الأهداف ويحقق الاستفادة من خبرات شركة “إيه بي بي” الرائدة في مجال التكنولوجيا ومنتجات الكهرباء والروبوتات والرقمنة الصناعية وشبكات الكهرباء، كما يمثل الاتفاق أيضا خطوة للتحرك نحو الثورة الصناعية الرابعة.

كما أكد قابيل حرص الوزارة على دعم جميع المبادرات الرامية لترشيد استهلاك الوقود والطاقة في الصناعة بهدف الحفاظ على البيئة من خلال التركيز على برامج كفاءة استخدام الطاقة، حيث طبقت الوزارة برنامجا لترشيد استهلاك الكهرباء في 80 مصنعا حتى الآن في مجالات الأسمنت والسيراميك والحديد والصلب.

وأضاف الوزير أن الاتفاق يمتد لـ3 أعوام قابلة للتجديد ويتناول شقين، الأول هو التدريب الفني والذي تتولى مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني تنفيذه بالتعاون مع شركة “إيه بي بي”، ويتمثل الشق الآخر في تحسين كفاءة استخدام الطاقة والذي يتولى مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار تنفيذه بالتعاون مع الشركة، مشيرًا إلى أن الاتفاق ينص على تشكيل لجنة فنية برئاسة مشتركة من وزارة التجارة والصناعة وشركة “إيه بي بي” لإدارة جميع مجالات التعاون المنصوص عليها في البروتوكول وإعداد تقارير دورية عن سير الأعمال يتم تقديمها للوزير ورئيس شركة “إيه بي بي”.

وفي هذا السياق، أوضح المهندس أحمد الغمازي، رئيس مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني، أن شركة “إيه بي بي” تقوم في إطار هذا الاتفاق بتطوير قدرات الفنيين المختصين ومعامل أنظمة التحكم بمصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني في 5 فروع للمصلحة بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية والعاشر من رمضان من خلال دعم مراجعة المناهج الدراسية بالأقسام الفنية التخصصية المختلفة بما فيها تلك المتعلقة بقطاع الكهرباء وتدريب مدربي ومعلمي القسم لدى شركة “أيه بي بي” في مصر على أنظمة التحكم، بالإضافة إلى توفیر التدریب العملي لطلاب الصف الثالث بالأقسام الفنية التخصصية المختلفة لدى مصانع “ايه بي بي” في مصر على أنظمة التحكم.

وقال الغمازي إن شركة “إيه بي بي” توفر التدريب العملي لطلاب مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني بمصانعها في مصر، والتي تشمل منتجات شبكات التوزيع (ذات الجهد المنخفض والمتوسط، والمحولات) وذلك من خلال توفير قائمة لموضوعات التدريب يتم التوافق عليها بشكل متبادل فيما بين الفريق الفني للشركة ووزارة التجارة والصناعة، وإعداد توصيات التدريب اللازمة للمتدربين ومقترحات وخطط تنفيذ هذه التوصيات كل حسب القطاع الصناعي.

وعلى هامش التوقيع، صرحت المهندسة حنان الخضري، مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار، حول ما يتعلق بتحسين كفاءة استخدام الطاقة، بأن شركة “إيه بي بي” ستقوم بعمل 2 مراجعة وتدقيق لكفاءة استخدام الطاقة لإحدى المنشآت الصناعية ذات الاستهلاك العالي للطاقة، ويتم تحديد المنشأة بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة بمشاركة قطاع الكهرباء لما له من خبرات في هذا المجال من خلال اختیار نوع الصناعة المراد التدقيق عليها من قبل وزارة التجارة والصناعة وإجراء التدقيق وحساب تدابير توفير الطاقة بما في ذلك المحركات الكهربائية من قبل فريق عمل “إيه بي بي” بالمشاركة مع المختصين من وزارة التجارة والصناعة.

وأضافت “الخضري” أن ذلك إلى جانب تغطية تكاليف الموارد اللازمة والدراسات التحليلية بما في ذلك تهيئة البرمجيات، مشيرة إلى أن الشركة ستقوم بتوفير التدريب اللازم لعدد من المهندسين العاملين بوزارة التجارة والصناعة للقيام بمراجعة وتدقيق كفاءة استخدام الطاقة ذات الاستهلاك العالي للطاقة بالتنسيق مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، لافتةً إلى أن الشركة ستتولى أيضا تطوير المعايير الخاصة بمحركات الطاقة بدعم من خبرة الشركة في هذا المجال من خلال تقديم آخر إصدار من كفاءة المحركات لكل مجموعة قدرات من المحركات.

وأوضحت أن تقديم حد الكفاءة الضروري لمحركات الضغط المنخفض طبقا للجنة الكهروتقنية الدولية IEC المطبقة منذ يناير 2015، وتوفير مرجع كفاءة الطاقة في أفريقيا والشرق الأوسط لمحركات الجهد المنخفض، كما تساهم الشركة في مراجعة دراسة الجدوى المالية لوضع معايير مصرية للمحركات ذات الكفاءة في استخدام الطاقة، مع مراعاة أثرها الاجتماعي والاقتصادي.

بينما قال ناجي جريجيري، العضو المنتدب لشركة “ايه بى بى” مصر وشمال ووسط أفريقيا، حول ما يتعلق بتحسين كفاءة استخدام الطاقة، إن هذا الاتفاق يأتي في إطار حرص الشركة علي تعزيز تواجدها في السوق المصرية، والتي تعد إحدى أهم الأسواق بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مشيرًا إلى أن الشركة ستقوم في إطار هذا البروتوكول بعقد ورش عمل ودورات لتطوير قدرات الفنيين داخل وزارة التجارة والصناعة من خلال توفير الخبراء لتقديم أحدث التقنيات والحلول الموفرة للطاقة بمشاركة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة على الأخص والجهات المعنية بشكل عام.

وأضاف جريجيري أن الشركة ستقوم بدعوة وزارة التجارة والصناعة لحضور الندوات التي تقوم الشركة بتنظيمها في مصر حول كفاءة استخدام الطاقة أو غيرها من الندوات التي تخدم نفس الأهداف بما يعزز ويساند المبادرة الوطنية لتحسين كفاءة استخدام الطاقة بمشاركة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والجهات المعنية، لافتًا إلى أن الشركة ستقوم أيضا بعقد ندوات ترويجية لسجلات كفاءة الطاقة بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، وتقديم معلومات عن حجم السوق لكل قطاع لمساعدة وزارة التجارة والصناعة في عمل دراسة جدوى لمنشأة لتصنيع المحركات في مصر، بالإضافة إلى توفير الخبرة التقنية والتصميمات الفنية لأحد معامل اختبار الجهد المنخفض المتنقلة.

وأوضح أن شركة “ايه بى بى” تقدم خدماتها في قطاعات الصناعة والمرافق والنقل والبنية التحتية على مستوى العالم، بالإضافة إلى دفع سبل تطوير الجيل الرابع من تكنولوجيا الطاقة والثورة الصناعية حول العالم، وتعمل “إيه بي بي” في أكثر من 100 دولة وتوظف حوالي 136 ألف موظف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*