جارى فتح الساعة......

البيئة تنظم ورشة عمل لدمج قضايا التنوع البيولوجي في الأنشطة الإعلامية

اختتمت بالإسماعيلية فعاليات ورشة عمل (دور الإعلام في رفع الوعي بالقضايا البيئية المعاصرة) والتي نظمتها وزارة البيئة، تحت رعاية الوزيرة الدكتورة ياسمين فؤاد، في الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر الجاري، بالتعاون بين الوزارة ومؤسسة فريدريش أيبرت، وبحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين العاملين في مجال العمل البيئي، وذلك استمرارا لاستعدادات مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي الرابع عشر، المزمع عقده بمدينة شرم الشيخ منتصف نوفمبر القادم.

وأوصت ورشة العمل بضرورة دمج مفاهيم التنوع البيولوجي بمختلف برامج والأنشطة الإعلامية، لرفع الوعي بأهميته لبقاء الإنسان، مع ضرورة مشاركة الأفراد في خطط الحماية وتضافر كافة الجهود على المستوى الرسمي والمدني لتنفيذ برامج للتوعية بمختلف القطاعات لعرض أهمية التنوع البيولوجي في مجالات الصناعة والاقتصاد والطاقة وغيرها من المجالات.

كما أكدت الورشة على أهمية العمل على رفع الوعى بأهمية وقيمة مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي لمصر على المستوى البيئي والسياحي، علاوة على دوره في عودة مصر لموقعها العالمي، والتأكيد على قدرتها على تنظيم مؤتمرات عالمية بأعلى مستوى.

وفي ختام الورشة، أكد الحضور ثراء الورشة والمشاركين، كما عبروا عن تقديرهم لجهود الوزارة في حماية البيئة عامة وخاصة في سعيها لحماية التنوع البيولوجي والعمل على نشر الوعي بتلك القضية الهامة وخلق قنوات تواصل للإعلام، لوعيها بدوره وأهميته في خدمة القضايا البيئية.

جدير بالذكر أن ورشة عمل (دور الإعلام في رفع الوعى بالقضايا البيئية المعاصرة) هدفت إلى دمج مفاهيم التنوع البيولوجي في الصحافة المصرية بالإضافة إلى عرض دور الصحافة البيئية في إدماج مفاهيم حماية وصون التنوع البيولوجي في حياة المواطنين، وأهمية الحفاظ على الثروات الطبيعية الموجودة داخل محميات مصر الطبيعية، للحفاظ على التنوع البيولوجي، علاوة على عرض جهود وزارة البيئة في استضافة مؤتمر اتفاقية الأطراف للتنوع البيولوجي وأهميته لمصر ودوره في إدماج قضايا التنوع في القطاعات التنموية في مصر والعالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*