جارى فتح الساعة......

بروتوكول مصري صيني لتعظيم الجدوى الاقتصادية للرمال السوداء

وقعت الشركة المصرية للرمال السوداء التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة مذكرة تفاهم مع إحدى أكبر الشركات الصينية المتخصصة، وذلك لإنشاء الشركة المصرية الصينية للرمال السوداء بالشراكة بين الجانبين.

تهدف الشركة إلى تعظيم الإستفادة من الموارد الاقتصادية المتاحة والقيمة المضافة من المعادن المستخلصة من الرمال السوداء وتدريب الكوادر المصرية العاملة في هذا المجال، بما يسهم في تنويع وتطوير الاقتصاد المصري من خلال الصناعات التعدينية والمعاونة في تفعيل دراسات الجدوي الاقتصادية التي اعدت لاستغلال المعادن الاقتصادية الموجودة بالرمال السوداء وتغطية احتياجات السوق المحلية للمعادن واستغلال تزايد الطلب العالمي عليها بتصدير فائض الإنتاج إلى السوق العالمية.

وخلال مراسم توقيع البروتوكول أكد اللواء أركان حرب عز الدين صالح، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء، أهمية إنشاء الشركة بالتعاون مع الجانب الصيني لبناء قاعدة من الكوادر الفنية المؤهلة للعمل في هذا المجال والاستعانة بالخبراء العالميين مع الالتزام بمعايير السلامة البيئية العالمية.

كذلك تحقيق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة لخلق مشاريع قومية تساهم فى دفع عجلة الاقتصاد المصرى وتوفير الآلاف من فرص العمل للشباب المصري.

من جانبه، أشاد ممثل الشركة الصينية بمستوى التنسيق والتفاهم بين ممثلي الجانبين لإنهاء جميع الإجراءات المتعلقة بتأسيس الشركة التي تسهم في تحقيق الجدوى الاقتصادية للمشروع.

حضر مراسم توقيع البروتوكول اللواء أركان حرب مدحت النحاس، مساعد وزير الدفاع، ومحافظ كفر الشيخ والسفير الصيني بالقاهرة وممثلون عن الجانب المصري والصيني.

ياتي ذلك استمرارا للجهود المبذولة لتنفيذ مخططات التنمية الشاملة وخلق مشروعات قومية جديدة تساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري فى جميع القطاعات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*