جارى فتح الساعة......

نقيب كفر الشيخ يكذب غرفة عمليات المعلمين للمرة الثانية

نفى أحمد الشربيني، نقيب معلمي كفر الشيخ، ما أعلنته غرفة عمليات النقابة العامة للمعلمين عن حدوث اعتداء على مراقبي امتحانات الثانوية العامة بمركز بيلا عقب خروجهم من اللجنة من قبل الطلاب وأولياء الأمور، لافتا إلى أنه تواصل مع اللجنة النقابية ببيلا والإدارة التعليمية وغرفة عمليات وزارة التربية والتعليم وأكدوا له عدم حدوث أي خروج عن القانون أو اعتداء على المراقبين.

وتساءل نقيب كفر الشيخ، في تصريحات لـ”صدى البلد” عن مصدر هذه المعلومات ولماذا تم تضخيمها قبل الرجوع إليه، مشيرا إلى أنه تواصل مع غرفة عمليات النقابة العامة وأكد للقائمين عليها أن الأمر لا يستحق كل هذه الضجة.

كانت غرفة عمليات النقابة العامة أعلنت على لسان خلف الزناتي، نقيب المعلمين ورئيس الغرفة، أنها رصدت حالة تعد وحيدة عقب انتهاء امتحانات اليوم، الثلاثاء، مشيرة إلى أنه أثناء عودة المراقبين بمركز بيلا إلى منازلهم قام بعض الطلاب ومعهم بعض من أهالي إحدى الطالبات – لم تكن تريد تسليم ورقة الإجابة في موعدها المحدد وقام المراقبون بأخذها لعدم قانونية الاحتفاظ بها بعد انتهاء مدة الامتحان – بقطع طريق عودة المراقبين وقاموا بالاعتداء عليهم بالسب والقذف والضرب وأحدثوا تلفيات بسيارتهم.

وأوضح نقيب المعلمين أنه تم التواصل مع غرفة عمليات اللجنة النقابية ببيلا برئاسة محمد صلاح الدين عبد الرؤوف، والتي وقع في نطاقها الاعتداء، واللجنة النقابية للمعلمين بالمحمودية برئاسة السيد جودة، وهي محل إقامة المراقبين، وجار عمل المحاضر اللازمة بقسم الشرطة واتخاذ جميع الإجراءات.

يذكر أن هذه المرة الثانية التي يكذب فيها نقيب كفر الشيخ غرفة عمليات النقابة العامة وينفي وقوع اعتداءات على المعلمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*