جارى فتح الساعة......

حقيقة نجاة رضيع من حادث تحطم الطائرة الإندونيسية وقضائه 3 أيام في المياه

شارك الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لطفل رضيع يُزعم أنه تم إنقاذه من حادث الطائرة الإندونيسية التي تحطمت منذ أيام وعلى متنها 188 شخصا.

وتداول رواد مواقع التواصل قصة هذا الطفل الرضيع، حيث قالوا إن والدته قد ربطته بسترة نجاة فظل عائما على المياه لمدة 3 أيام، واعتبروا هذا الطفل بمثابة بطل صغير، ولكن ما حقيقة هذه القصة؟.

وقال موقع “new straits times” إنه لم يتم الإبلاغ عن أي ناجين منذ تحطم الطائرة، مؤكدا أن صورة الطفل المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي مأخوذة من حادث قارب حدث في يوليو 2018، مما يعني أن قصة إنقاذ الطفل خيالية ولم تحدث على الإطلاق، فلسوء الحظ لا يوجد ناج واحد من حادث الطائرة حتى الآن.

وأشار سوتو بوبو نوجر المتحدث باسم لجنة التخفيف من الكوارث في إندونيسيا، في تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”، إلى أن صورة الطفل الرضيع المتداولة تعود إلى أحد الناجين من قارب غرق في المياه قبالة جزيرة سيلايار في إندونيسيا في الثالث من يوليو الماضي، مطالبا مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالتوقف عن نشر هذه الخيالية.

يذكر أن طائرة بوينج-737 ماكس تحطمت بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها من مطار جاكرتا الإندونيسي، وكانت متجهة إلى مدينة بانكال بينانج بجزيرة سومطرة، وراح ضحيتها 188 مسافرا كانوا على متنها.

الطفل الرضيعالطفل الرضيع
الطفل الرضيع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*