جارى فتح الساعة......

اكتشاف جديد يغير تاريخ الأصل البشري

لم يكن الاكتشاف الذي حدث في الجزائر مجرد اكتشاف عادي، ولكنه اكتشاف قد يعيد كتابة تاريخ بداية البشرية مرة أخرى، فقد تم التوصل إلى أدوات حجرية قديمة وعظام حيوانات في الجزائر، الأمر الذي فتح مجال للعلماء لتغيير نظرياتهم حول الأصل البشري، التي كانت تدل على أن الحضارة الإنسانية أصلها هو شرق أفريقيا، بحسب ما نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ولكن بموجب هذا الاكتشاف، فإن “مهد الحضارة الإنسانية” قد لا يكون شرق أفريقيا على الإطلاق، كما كان يُعتقد سابقًا، والأدوات التي عثر عليها في الجزائر أنشئت منذ أكثر من 2.4 مليون سنة.

ووضع العلماء احتمالية بعد هذا الاكتشاف أن أسلاف الناس كانوا موجودين لأول مرة في شمال أفريقيا، وانتقلوا إلى أوروبا الشرقية حيث استقروا في جميع أنحاء القارة.

فقد وجد الباحثون 252 أداة قديمة و19 عظمة حيوانات، ومع ذلك، لم يكن في موقع اكتشاف القطع الأثرية، أي عظام لأفراد من فصيلة من البشر.

وقال العالم الجزائري محمد سخنوني، إن هناك تفسيرين للاكتشاف، وهو أن الأدوات كانت ملك البشر، الذين عثر على آثارهم في شرق أفريقيا، أو أن أدوات العمل الحجرية قد تطورت في أجزاء مختلفة من أفريقيا بشكل مستقل، وفي هذه الحالة ستخضع النظرية حول منطقة “مهد الحضارة الإنسانية” للتغييرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*