جارى فتح الساعة......

المصريون بالنمسا يطالبون بتحويل حياة الدكتور مجدي يعقوب لعمل درامي

قال الكاتب المصري المقيم بالنمسا بهجت العبيدي، مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج، إن مصر الآن تسعى لتقديم نموذج إنساني متكامل، وذلك من خلال بناء الشخصية المصرية التي تعمل على رفعة وطنها من ناحية، كما تساهم في رفعة الإنسانية من ناحية أخرى.

وأكد بهجت العبيدي، أن هذا السعي لا يمكن أن يأتي بثماره إلا إذا تم غرس القيم الإنسانية في نفوس أبناء الشعب المصري وخاصة الأجيال الجديدة المعوَّل عليها القيام بهذا التطور المحلي وذلك الإسهام الإنساني العالمي.

وأضاف أنه لكي نقوم بـ “صناعة” إنسان مؤهلٍ للقيام بذلك علينا أن نقدم له نماذج استطاعت أن تتبوأ القمة في هرم التفوق العلمي من ناحية، والعمل الإنساني من ناحية ثانية.

وذكر أن هناك نماذج مصرية رائعة حققت لمصر والعالم والإنسانية ما يعتبر مادة هائلة يجب تقديمها في الصورة اللائقة لتأتي بثمارها يانعة في نفوس الأجيال الجديدة، منوها إلى أن السير الدكتور مجدي يعقوب يعد مثالا رائعا لذلك.

وطالب بتحويل السيرة الذاتية للدكتور مجدي يعقوب لعمل درامي يجسد شخصيته فيه أحد فنانينا الكبار، بعد أن يقوم أحد الأدباء المصريين البارعين بكتابة تلك السيرة التي ستصبح نموذجا رائعا لشباب مصر عموما والمتفوقين منهم على وجه الخصوص، كما سيكون لهذا العمل الدرامي أثر عظيم في محاربة التطرف بتقديم نموذج رائع أعطى لمصر وللإنسانية بعيدا عن ضيق الانتماء للعرق أو اللون أو العقيدة أو المذهب.

وناشد مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج شركات الإنتاج الفني بتبني هذه الفكرة وتحويلها إلى عمل فني رفيع، مطالبا الدولة ومؤسساتها بالمساهمة في مثل هذه الأعمال الهادفة والتي سيكون لها مردود رائع على مدار السنين، خاصة وأن مصر تسعى إلى إحياء القيم المصرية الإنسانية الأصيلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*