جارى فتح الساعة......

وفاة طفل على يد والدته أثناء تأديبه بسبب تبوله على نفسه بالشرقية

لقي طفل مصرعه بقرية بندف التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، على يد والدته أثناء تأديبه لتبوله على نفسه.

وتلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بتلقي مركز منيا القمح بلاغا من المستشفى باستقبال “أ. م”، 7 سنوات، تلميذ بالصف الثاني الابتدائي، مقيم بقرية بندف تابعة لمركز منيا القمح، جثة هامدة، متأثرًا بإصابته بنزيف بالأذن وكدمات بالرأس.

وتبين من تحريات الأجهزة الأمنية أن والدة الطفل “و. س”، 33 سنة، ربة منزل، ضربته لتأديبه، بسبب تبوله على نفسه، واصطدمت رأسه بالحائط دون قصدها.

وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1195 جنح منيا القمح، وجار العرض على النيابة العامة التى تولت التحقيقات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »