جارى فتح الساعة......

تجديد حبس نقيب الصيادلة 15 يوما في الاعتداء على الصحفيين

قرر قاضي المعارضات بغرفة المشورة بمحكمة جنوب القاهرة، تجديد حبس محي عبيد، نقيب الصيادلة، 15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامه في واقعة الاعتداء على الصحفيين.

وأمرت نيابة وسط القاهرة، بإشراف المستشار أيمن بدوي، المحامي العام للنيابات الكلية، حبس محي عبيد، نقيب الصيادلة، ٤ أيام على ذمة التحقيقات في واقعة الاعتداء على الصحفيين.

كما قررت النيابة ضبط وإحضار ٦ من الأمن الخاص بمحيي عبيد، نقيب الصيادلة، واستدعاء مصطفى الوكيل، وأشرف المكاوي، ومنار قنديل، وحسن إبراهيم، موظفين بالنقابة وأعضاء للتحقيق، في واقعة التعدي على الصحفيين.

وتم إجراء الكشف الطبي على عاطف بدر، صحفى بجريدة “المصري اليوم”، وإصابته بجرح قطعي، الزميل محمد الجرسوني، بالمصري اليوم، أصيب بجرح قطعي غائر تسبب في خياطته ١٥ غرزة، وجاء في التقرير أنهم بحاجة إلى ٢١ يوم راحة.

واستمعت النيابة إلى أقوال الدكتور كرم كردي، مرشح لمنصب نقيب الصيادلة، الذي أكد أنه تواجد في النقابة بهدف سحب أوراق الترشح وتقديمها، وأثناء تواجده طلب منه عدد من الصحفيين تصريحات حول البرنامج الانتخابي، ثم تفاجاوا بأمن النقابة يمنعهم من إجراء الحوار الصحفي بحجة أنه لابد من تصريح وتعدوا عليهم واستولوا على معدات تصويرهم ثم بدأوا في الاحتكاك بهم والتعدي عليهم.

وأضاف “كردي” أن ما حدث ناحية الصحفيين غير مقبول شكلا وموضوعا، خاصة أنه كان أعلن لمؤيديه أنه متوجه للنقابة لتقديم أوراقه رسميا، فموعد حضوره كان معلوما وأن هؤلاء الأمن مستعدون للاشتباك مع أي مؤيد له، فعامل التربص واضح.

وقال الصحفيون المعتدي عليهم أثناء التحقيق إن نقيب الصيادلة محي الدين عبيد، احتجزهم لمدة ساعة كاملة داخل غرفة بمقر النقابة الصيادلة، وذلك عقب حديثهم مع المرشح ضده على موقع النقيب كرم كردي، حيث حرض الأمن على احتجازهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »