جارى فتح الساعة......

بحيرة من الدماء في تنزانيا جاذبة للسياح

تمتلك تنزانيا الشمالية أغرب تجمع مائي في العالم من حيث اللون فهي ماء دموية ذات لون أحمر جميل تعرف ببحيرة ناترون ، وبجانب ألوانها المتعددة المدهشة تحتوي المياه أيضًا على تركيز عالٍ من الأملاح الطبيعية مما يجعلها قلوية للغاية، فهي تعد أحد المعالم السياحية بتنزانيا.

تعود التسمية إلى چيولوچيا المنطقة وعلى الأخص طبيعتها بركانيتها، وتقع البحيرة شمال جبل أولدوينيو لنغاي وهو عبارة عن بركان نشط يبرز عن السهل المحيط به ، ويعد أولدوينيو لنغاي هو البركان الوحيد على الإطلاق الذي أطلق لاڤا الكربوناتية (التي تحتوي على القليل من السيليكا وغنية بالمعادن الكربوناتية) في التاريخ البشري ، وهو أكثر تشابهًا لـ الصخور الرسوبية من الناحية الكيميائية مقارنة بغيره من اللاڤا (المكونة من السيليكا بالدرجة الأولى).

ومن ثم تتدفق مقذوفات البركان وتسقط وتتدحرج وتندفع خلال الشقوق حتى تصل إلى البحيرة لتمدها بالكثير من الأملاح القلوية وغيرها من المواد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »