جارى فتح الساعة......

السيسى يهنئ نظيره الجنوب أفريقي على رئاسة القمة القادمة

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي – في ختام الجلسة الافتتاحية العلنية للقمة الأفريقية فى دورتها الثانية والثلاثنين – التهنئة لرئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا، بانتخابه رئيسا للاتحاد الأفريقي فى دورته القادمة عام “٢٠٢٠”، متمنيا له التوفيق والسداد فى مهمته لدعم قضايا القارة الأفريقية.

كما وجه الرئيس السيسى الشكر للرئيس الرواندى بول كاجامي – الرئيس المنتهية ولايته للاتحاد الأفريقي – لما بذله من جهود فى دفع أنشطة الاتحاد الأفريقى فى مختلف المجالات.

ورحب برئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، ورئيس مدغشقر، لمشاركتهما للمرة الأولى بعد انتخابهما، في القمة الأفريقية.

وقال الرئيس السيسى – في كلمة له – بهذا الصدد: “إننى أعلن عن تقديرى الشديد لاختيار شعار هذا العام “اللاجئون، والعائدون والنازحون داخليا: نحو حلول دائمة للنزوح القسرى فى أفريقيا”، حيث إن هذا الشعار يأتى فى وقته تماما، لتزامنه مع مرور سبع سنوات على “اتفاقية كمبالا” الخاصة بمساعدة النازحين واللاجئين فى الدول الأفريقية، كما يتزامن مع تزايد عدد اللاجئين فى العالم، وكذلك تزايد حدة الصراعات الدولية التى تدفع بمواطنينا للهروب من مناطق النزاع”.

وأكد أن هذه التطورات تتطلب من زعماء الدول الأفريقية التوصل إلى مقاربة سريعة تهدف إلى رفع المعاناة عن كاهل اللاجئين والنازحين الأفارقة.

ودعا الرئيس السيسي عددا من الرؤساء الأفارقة للتحدث، حيث أدلوا ببيانات حول مواقف بلادهم من مواجهة مشكلات اللاجئين والنازحين فى القارة الأفريقية.

Translate »