جارى فتح الساعة......

العربية للتصنيع تورد أنظمة طاقة ومحارق نفايات وإلكترونيات وأنظمة إطفاء لمطروح

أكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أهمية الدور التنموي للهيئة ومشاركتها في المشروعات القومية بالدولة، مشيرا إلى تلبية جميع مستلزمات الوزارات والمحافظات والهيئات بأحدث المُنتجات بأسعار مناسبة، وسرعة التنفيذ من خلال تعميق التصنيع المحلي وفقا لمعايير الجودة العالمية.

جاء ذلك خلال توقيع بروتوكول للتعاون بين الهيئة العربية للتصنيع ومحافظة مرسى مطروح؛ في إطار التعاون البناء بين أجهزة الدولة وبعضها البعض في شتى المجالات.

وقال التراس إن التعاون قائم ومستمر مع محافظة مرسى مطروح في مجالات متعددة، مثل محطات تنقية وتحلية المياه ومعدات حماية البيئة؛ استغلالا للإمكانيات المُتاحة بدون أن تحميل ميزانية الدولة أي أعباء مادية.

وأشاد بروح الفريق الواحد الذي يتميز به التعاون بين الهيئة العربية للتصنيع ومحافظة مرسى مطروح وغيرها من المحافظات لتلبية متطلبات التنمية؛ كما أكد وجود خدمة ما بعد البيع، والتي تمثل مسئولية مستدامة تحرص الهيئة عليها بجميع مشروعاتها.

من جانبه، أوضح اللواء مجدي الغرابلي، محافظ مرسى مطروح، أن الطريق الأمثل للتنمية لابد أن يتم بتضافر الجهود واستثمار إمكانيات مؤسستنا الوطنية، وفي مقدمتها الهيئة العربية للتصنيع، حيث تمتاز بالخبرات الفنية وتذليل أي عقبات في سبيل إنجاز جميع مجالات التعاون بالكفاءة المطلوبة وأعلى مستويات الجودة.

وأعرب عن ترحيبه بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، إحدى قلاع الصناعة الوطنية، والتي نتعاون معها في تلبية متطلبات العديد من المشروعات بالمحافظة، مشيرا إلى أنه تم بحث مشاركة الهيئة في دعم المحافظة بالأنظمة الذكية لتوفير المياه في إطار خطة الدولة لترشيد استهلاك المياه.

جدير بالذكر أن البروتوكول يتضمن مجالات للتعاون، حيث تقوم الهيئة العربية للتصنيع بتدبير احتياجات محافظة مرسى مطروح فى المشروعات الهندسية وتوريد آلات ومعدات رفع المخلفات وتجهيز الملاعب الرياضية وأنظمة الطاقة المتجددة والنظم الموفرة للطاقة ومحارق النفايات الطبية والإلكترونيات والأثاث ومعدات أنظمة إطفاء الحريق وكاميرات المراقبة والعديد من مجالات التنمية الشاملة.

Translate »