جارى فتح الساعة......

لأول مرة.. ناسا تنشر صورًا مذهلة لطائرتين تخترقان جدار الصوت

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” صورًا هي الأولى من نوعها لموجات صدمة خلّفتها طائرتان أسرع من الصوت، في إطار الأبحاث الرامية إلى تطوير طائرات قادرة على اختراق جدار الصوت دون إحداث انفجار صوتي.
وبحسب إذاعة “مونت كارلو الدولية” فإن موجات الصدمة تحدث بعدما تتخطى الطائرة سرعة الصوت – 1225 كيلومترًا في الساعة- ويتغير ضغط الهواء بسرعة، ما يؤدي إلى انفجار صوتي.
وانطلقت طائرتان من طراز “تي-38” من مركز “نيل ايه. أرمسترونج فلايت ريسيرتش سنتر” البحثي في صحراء موهافي بولاية كاليفورنيا وحلقّتا على مسافة تسعة أمتار فقط تفصل بين الواحدة والأخرى.
وقال مسئول في ناسا إنه “تم تكليف طائرة ثالثة تصوير بواسطة تقنيات متقدّمة جدًا، موجات الصدمة الناجمة عن الطائرتين اللتين اجتازتا حاجز الصوت جنبًا إلى جنب تقريبًا.”
ويعدّ التقاط صور مفصّلة لهذه الدرجة أساسيا لتطوير طائرة “اكس-59” التجريبية التي تأمل الناسا بأن تخترق جدار الصوت مع إحداث هدير بسيط، وتثير الانفجارات الصوتية ضجة قد لا تضايق الأشخاص فحسب، بل إنها قد تلحق أضرارا أيضا بالزجاج وتكسر النوافذ مثلا.
فيما قال عالم فيزياء بمركز أميس لبحوث ناسا في كاليفورنيا في بيان “لم نحلم بأن صور موجات الصدمة ستكون واضحة هكذا، إنها توضح كيف تشوهت وانحناءاتها وتفاعلها.. هذه البيانات ستساعدنا بالفعل في تعزيز معرفتنا بكيفية تفاعل موجات الصدمة”.
لأول مرة.. ناسا تنشر صورًا مذهلة لطائرتين تخترقان جدار الصوت
لأول مرة.. ناسا تنشر صورًا مذهلة لطائرتين تخترقان جدار الصوت
لأول مرة.. ناسا تنشر صورًا مذهلة لطائرتين تخترقان جدار الصوت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »