جارى فتح الساعة......

جولة وزير البترول تكشف.. 14.5 مليون أوقية ذهب احتياطي «السكرى» بـ20 مليار دولار

قام المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بتفقد موقع منجم السكرى للذهب بمدينة مرسى علم بالصحراء الشرقية يرافقه المهندس محمد طاهر، وكيل أول الوزارة لشئون البترول، والجيولوجى فكرى يوسف، وكيل الوزارة للثروة المعدنية، والجيولوجى عمر طعيمة، رئيس هيئة الثروة المعدنية، والدكتور على بركات، رئيس شركة السكرى للذهب، ويوسف الراجحى، مدير عام شركة السكرى للذهب.

وقال الوزير إن أهمية اكتشافات الذهب فى مصر تعود بصفة أساسية إلى أن مشروعات استخراجه تتميز بارتفاع عائداتها وكثافة العمالة المطلوبة، ما يعنى توفير فرص عمل جديدة، بالإضافة إلى وجودها في مناطق وسط وجنوب الوادى، بما يسهم مساهمة إيجابية فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتلك المناطق، وهى من الأهداف الرئيسية للدولة.

وأضاف أن وزارة البترول تسعى حاليًا بالتعاون مع شركات ذات خبرة دولية لدراسة الوضع الحالى للثروة المعدنية فى مصر وكيفية النهوض بها، وهذا يأتى بالتوازى مع تحديث قطاع البترول للوصول إلى جذب جزء من الاستثمارات العالمية للبحث عن الذهب والمعادن النادرة واكتشافها وإنتاجها، ما يحقق الاستغلال الاقتصادى الأمثل لثروات مصر المعدنية، والعمل على زيادة القيمة المضافة، وتوفير فرص عمل جديدة، والمساهمة فى تنمية مناطق جنوب الوادى ومشاركة قطاع التعدين فى الدخل القومى المصرى.

وأشار إلى أن منجم السكرى قصة نجاح تحققت على أرض مصر، وأن الفترة المقبلة ستشهد تحولًا مهمًا فى تنمية الثروات التعدينية، خاصة البحث عن الذهب، والذى يعد هدفًا رئيسيًا للوزارة من خلال العمل على زيادة جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية وعن طريق سياسات متطورة للتسويق وعرض المناطق للاستثمار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*