جارى فتح الساعة......

عقوبات تصل للسجن في أستراليا بسبب المشاهد الدموية والعنيفة

استهدف القانون الأسترالى الجديد مشاركة المواد العنيفة على شبكات التواصل الاجتماعي، الذى تم تطويره وإقراره في البرلمان الأسترالي لمواجه انتشار العنف بعد الحادث البشع الذي هز قلوب الجميع في نيوزيلندا عن طريق نشر رواد التواصل الاجتماعي صور لحادث و الضحايا و من ثم حجب الفيس بوك و جوجل تلك الصور لأنها تندرج تحت مسمى الصور الدموية.
وحسب ما نشر في “C NET” أن القانون الجديد صدر فى أعقاب الاعتداء الإرهابي على مسجدى النور ولينوود فى مدينة كريست تشيرتش النيوزيلندية ،بعد انتشار تداول الفيديو لساعات بعد الاعتداء على منصات التواصل الاجتماعي.
و مع بداية تفعيل القانون سيتم فرض القانون الجديد مع وضع غرامات مالية على شبكات التواصل الاجتماعى حول ما تنشره من محتوى دموي ، والعقوبة بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات للمسؤولين التنفيذيين لإيقاف مشاركة مقاطع الفيديو والصور العنيفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »