جارى فتح الساعة......

وزير الإسكان يتفقد مشروعى JANNA للإسكان الفاخر.. والحديقة المركزية بالشيخ زايد

أجرى الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، زيارة لمدينة الشيخ زايد، لتفقد المشروعات المختلفة، يرافقه مسئولو الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس مصطفى فهمى، رئيس جهاز تنمية المدينة.

وبدأ “الجزار”، زيارته بتفقد مشروع “JANNA” للإسكان الفاخر، حيث أوضح رئيس الجهاز أنه يضم 4920 وحدة موزعة كالتالى: 912 وحدة (38 عمارة) بمنطقة المحور المركزى بالمدينة، وجارٍ تنفيذ أعمال التشطيب وتنسيق الموقع العام بها، و4008 وحدات (167 عمارة) بمنطقة توسعات المدينة، ووصلت نسب التنفيذ ببعض المواقع إلى صب الدور الخامس، وشدد الوزير على ضرورة الاهتمام بجودة التشطيب.

وتفقد الوزير أيضًا، طريق الريفيرا الرابط بين الطريق الدائرى بمدينة الشيخ زايد، وطريق مصر إسكندرية الصحراوى، بطول 3 كم، ويقع ضمن منطقة توسعات المدينة، المُضافة بالقرار الجمهورى رقم 230 لسنة 2017، وهو طريق موازٍ لمحور 26 يوليو، ويهدف لتخفيف الضغط المرورى بمحور 26 يوليو، وخدمة منطقة التوسعات، كما تفقد بعض المواقع التى تم تخطيطها لإقامة مشروعات عمرانية وتنموية بالمدينة.

وتجول “الجزار”، بالمنطقة الترفيهية الجارى تنفيذها على طريق وصلة دهشور، وتضم 4 مولات، ومبنى للمطاعم، وملعب خماسى، ومنطقة لعب للأطفال، و8 أكشاك موزعة على منطقتين، كما تجول الوزير داخل حديقة الشيخ زايد المركزية، التى تم الانتهاء من تنفيذها على أعلى مستوى، لخدمة مواطنى مدينة الشيخ زايد، وزوارها من كل أنحاء الجمهورية، وتستعد لاستقبال الجمهور قريبًا.

وأوضح أن الحديقة تقع على مساحة نحو 65 فدانًا، ضمن منطقة تجارية إدارية ترفيهية، وتشتمل على مساحات خضراء، وأشجار، وممرات للمشاه، ومسارات للدراجات، ومطاعم، وكافيتريات، وبحيرات صناعية، ونوافير مضيئة، وشلالات مياه متنوعة، وأكشاك، ودورات مياه، ومبني إدارة، ومواقف انتظار للسيارات.

وقال المهندس مصطفى فهمى، رئيس جهاز تنمية مدينة الشيخ زايد: يتكون المشروع من محور رئيسى به 7 نافورات، ومحور ثانوى به نافورة رئيسية و3 نافورات صغيرة وشلال، بجانب بحيرة بمساحة 2.5 فدان تضم نافورة عائمة وشلالين، وتحيط بمطعم الجزيرة الذى يخدم حوالى 80 فردًا فى صالة مغلقة تطل على البحيرة بمسطح 350 م2، ومنطقة طعام خارجية على البحيرة تخدم حوالى 85 فردًا بمسطح 350 م2، ويتوسط المطعم نافورة وشلال يربطها بالبحيرة.

وأشار إلى أن الدكتور ماهر استينو قام بتصميها على غرار الحدائق العالمية، وتولى الإشراف على تنفيذها، وهو الذي قام بتصميم حديقة الأزهر، وقامت شركة “سامكريت” بتنفيذ الأعمال تحت إشراف جهاز مدينة الشيخ زايد، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأوضح “فهمى”، أن المطعم الرئيسى يمثل أعلى نقطة ارتفاع بالحديقة، مما يمثل إطلالة على الحديقة بالكامل، ويضم نافورة محورية تنتهى بالشلال والبحيرة الصناعية، ويخدم حوالى 85 فردًا داخل صالة المطعم ومنطقة طعام خارجية تخدم حوالى 150 فردًا بمسطح 600 م2 يتوسطها النخل والأشجار والشجيرات، وملحق به مبنى للوجبات السريعة ومنطقة مكشوفة أمامها تخدم حوالى 70 فردًا.

وأضاف أن الحديقة تضم 5 كافيتريات موزعة على الحديقه بمسطح 30 م2 لتقديم خدمة الوجبات السريعة أثناء التنزه داخل الحديقة ومبنى الأطفال الذى يقدم خدمة ألعاب فى صالة مغلقة بمساحة 150 م2 بخلاف منطقة الألعاب المفتوحة بمسطح 6800 م2، وأماكن لاستراحة الزوار، وأماكن لانتظار السيارات، وبحيرة على مساحة 5 أفدنة بها مطعم سياحى فاخر، ونافورة ارتفاع المياه بها أكثر من 9 م، و11 مطعمًا للوجبات السريعة منتشرة بجميع أرجاء الحديقة، و2 كافيتريا للبيع، وحديقة للأطفال بها جميع الألعاب، كما تضم الحديقة أيضًا مبنى إداريا، وخدمات ترفيهية (ممرات المشاة – مدرجات – مسارات دراجات لممارسة الرياضة بمسافة أكثر من 4 كم – مشايات للهرولة)، و35 فدانًا من المزروعات ومنها مزروعات نادرة، بجانب وجود أماكن تصلح لإقامة المعارض والتصوير المفتوح، ودورات مياه منتشرة بجميع أرجاء الحديقة، بالإضافة إلى وجود 6 مداخل ببوابات إليكترونية، وتتولى إحدى الشركات أمن الحديقة بالكامل، مع وجود شركات متخصصة بالإدارة والنظافة والصيانة.

Translate »