جارى فتح الساعة......

أدوية الحكمة تدعم التوقعات السنوية بفضل طلب على عقاقير جديدة

دعمت أدوية الحكمة توقعاتها للعام بالكامل اليوم الجمعة، بفضل ارتفاع الطلب على عقاقير جديدة للشركة والأدوية النوعية.

ويشهد قطاع أدوية الحقن التابع للشركة، وهو الأكبر، نموا على الرغم من تزايد المنافسة في الوقت الذي تعزز فيه الشركة الطاقة الإنتاجية للتصنيع وتوقع المزيد من الشراكات لتوسعة طروحات أدوية جديدة.

وقال سيجي أولافسون الرئيس التنفيذي للشركة “في أنحاء أنشطتنا الثلاثة، ندير طلبا جيدا على محفظة منتجاتنا العامة والمنتجات المُدشنة في الآونة الأخيرة” مضيفا أن 2019 “بدأ بداية جيدة”.

وطرح أدوية جديدة مهم لتنشيط وحدتي الأدوية النوعية وأدوية الحقن التابعتين لأدوية الحكمة واللتين تأثرتا بفعل ضغوط تسعير في الولايات المتحدة، حيث تحصل الشركة على أكثر من نصف إيراداتها.

كما تُبقي أدوية الحكمة، التي تأسست في الأردن عام 1978، على متابعة دقيقة للتكاليف وخفضتها بنسبة 60.4 بالمئة في 2018.

وتتوقع أدوية الحكمة إيرادات سنوية من نشاطها لأدوية الحقن بقيمة تتراوح بين 850 مليون دولار و900 مليون دولار ومن وحدتها للأدوية النوعية بما يتراوح بين 650 و700 مليون دولار.

ويتوقع محللون في المتوسط أن تبلغ إيرادات عام 2019 من نشاط أدوية الحقن 875.7 مليون دولار ومن الأدوية النوعية 680.4 مليون دولار وفقا لبيانات آي.بي.إي.إس من رفينيتيف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »