جارى فتح الساعة......

رئيس الهيئة العامة للاستثمار الصيني في ضيافة اتحاد الغرف التجارية.. الثلاثاء المقبل

يعقد الاتحاد العام للغرف التجارية يوم الثلاثاء المقبل 28 مايو، اجتماعًا موسعًا بحضور وفد رفيع المستوى يضُم الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة لمقاطعة فوجيان الصينية ونائب رئيس الهيئة والمدير التنفيذي للمكتب الاقتصادي والتجاري بالهيئة ورئيس مصلحة الجمارك بمدينة شيامن ولفيفٍ من كبار المستثمرين ورجال الأعمال يمثلون عدة قطاعات استثمارية أبرزها الاستثمار العقاري والنقل واللوجيستيات وسلاسل الإمداد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاع الصناعي مثل صناعات الحديد والصلب وتكرير البترول والمعادن والكيماويات والبتروكيماويات والقطاع الزراعي والغذائي وإقامة المناطق الاقتصادية والتمويل.
وأكد أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أن هذا الاجتماع في إطار خطة الاتحاد لتفعيل “مبادرة الحزام والطريق” كآلية من آليات تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائى والإقليمى بين البلدين فى مجال التجارة والاستثمار حيث تُعد الصين من الشركاء الاستراتيجيين للإقتصاد المصرى والعربى.
وانطلاقًا من حرص مصر على التفاعل معها في ظل أن مصر تعد من الشركاء المحوريين للصين في المبادرة، وللأهمية الإستراتيجية لقناة السويس كأحد أهم الممرات البحرية للتجارة العالمية، فضلا عما تمثله المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر مثل المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس من أهمية في إطار المبادرة، إضافة إلى اتساق محاور المبادرة مع العديد من أولويات التنمية والخطط القومية المصرية، وفقا لخطة مصر للتنمية المُستدامة 2030، فضلا عن علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع بين مصر والصين.
وأضاف الوكيل أن الاتحاد اعد مجموعة من المشروعات التي سيتم طرحها على الجانب الصيني خاصة وأن إنشاء المراكز اللوجستية سيحول نشاط التخزين إلى صناعات تجميعية تنتهى بصناعات تعمق فيما بعد الاستفادة من مناطق التجارة الحرة الحالية بمصر، أن الصين تسعى أيضا إلى الاستفادة من المناطق الحرة فى مصر للوصول إلى السوق الإفريقية، حيث ستتم عمليات التصنيع النهائي بها، مما يعمل على خلق فرص عمل ويطور الصناعة المحلية ويزيد الصادرات المصرية، خصوصا أن نسبة المكون المحلى فى المنتجات ستتراوح ما بين 35 إلى 40%، وقد تزيد عن ذلك.
ولفت إلى أن مصر لها الريادة في مجال النقل واللوجيستيات، والتي تعد شريان الصناعة والتجارة الحديثة والوطن العربي واليوم، حيث تمر بالوطن العربي 26% من تجارة العالم، وأن الطريق البحري لمبادرة الصين للحزام والطريق، يمر من خلال البحر الأحمر ثم قناة السويس إلى البحر المتوسط، ما يخلق فرصا واعدة في النقل واللوجيستيات، والأهم في الصناعة والتجارة والاستثمار للعديد من الدول العربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »