جارى فتح الساعة......

بعد ضربة ترامب.. هواوي ترمي بثقلها في أفريقيا

صرح مسؤول صيني  ، أن شركة هواوي الصينية العملاقة قد أبدت حرصها على تعزيز علاقاتها وحجم تعاملها حول المدن الذكية في افريقيا، من أجل تعزيز الاستدامة البيئية، فيما يظهر إنه محاولة جديدة من الشركة الدولية، للهروب من الخسائر التي لحقت بها بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمنع تواجدها في السوق الأمريكي ومنع شركة جوجل من دعم نظام أندرويد الذي تزود به هواتف هواوي في العالم، وفق ما ذكرت وكالة شينخوا الصينية.

صرح آدم لين، كبير مديري الشئون العامة بشركة هواوي Huawei Technologies (Kenya) Co.، Ltd، لوكالة شينخوا في نيروبي، بأن المدن الإفريقية يمكن أن تعتمد تقنية حديثة في مجال استخدام المياه والطاقة والاتصالات والأمن وتحسين السلامة، بدعم من الشركة.

وقال لين خلال حوار قادة الأعمال، قبيل انعقاد الجلسة الأولى بالأمم المتحدة: “تجري هواوي حاليًا محادثات مع عدد من الدول الأفريقية للترويج لمفهوم المدن الذكية”.

وتتواجد هواوي فعليًا بتقنياتها الذكية في بعض المدن الإفريقية، في كينيا ونيجيريا وبوتسوانا، لكنها تطمح إلى توسيع نطاق تواجدها بشكل يمثل قاعدة تواجد ثابتة لها، خلال السنوات القادمة، وجعلها كشريك كبير لدول القارة، وفي نفس الوقت شريك معتمد ينال مناقصات تطوير في قطاعات مختلفة.

وتابع لين، بإنه يمكن استخدام التكنولوجيا الذكية لمراقبة استخدام الموارد البيئية بشكل أفضل مما يحسن عملية استدامة المدن.

ووفقًا لخطة هواوي Huawei ، ومن خلال استخدام العدادات الذكية للمياه والكهرباء، يمكن للمدن الأفريقية الحد من الهدر بالإضافة إلى تحسين عمليات جمع العائدات من المرافق العامة.

ويأتي توجه هواوي ناحية أفريقيا، بعد ضربة ترامب للشركة، كون أفريقيا تشهد واحدة من أسرع معدلات التحضر في العالم.

وطورت الشركة تقنيات ذكية في بعض بلدان إفريقيا في عدد من الوظائف الأساسية لخدمة الناس، حيث قال بيان للشركة: “تم تطوير مراكز اتصالات متقدمة، تعمل على تحسين وقت الاستجابة لجهات مهمة كالشرطة وسيارات الإسعاف والمطافئ، وخاصة في أوقات الطوارئ”.

Translate »