جارى فتح الساعة......

على باب المدارس.. أولياء أمور طلاب الثانوية العامة بأسوان يوجهون رسالة لمسئولي التعليم

ماراثون امتحانات الثانوية العامة يمثل رحلة طويلة من الجهد والكفاح والضغط النفسى ليس على طلاب هذه المرحلة فقط، بل أيضًا على أولياء أمورهم.
وفى هذا الصدد رصد “صدى البلد”، ردود أفعال لبعض أولياء الأمور الذين يتواجدون أمام اللجان الامتحانية فى انتظار خروج أبنائهم عقب الانتهاء من أداء الامتحانات فى مادتى اليوم الأول “اللغة العربية والتربية الدينية”.
ويقول حمادة عبد الفتاح ولى أمر الطالبة نورهان، إن رحلة الثانوية العامة مليئة بالأحداث التى نعيشها مع أولادنا على مدار عام كامل ، وما سبقه من عامين آخرين لمرحلة النقل للصف الأول والثانى الثانوى، أما التركيز يكون مكثف فى السنة النهائية سنة تحديد المصير والمستقبل لدخول الطالب أو الطالبة بالالتحاق بالكلية التى يرغبها هو وأسرته، مؤكدًا أن ابنته تواصل الليل بالنهار من أجل تحقيق الاستيعاب الكامل لدروسها ، فضلًا عن ما تقوم به من مجهود آخر وعبء أكبر من خلال الذهاب إلى الدروس الخصوصية التى نضطر كأسر أن نضحى الغالى والنفيس من أجل توفير مصروفات وتكلفة هذه الدروس.
وأضاف “نأمل من القائمين على العملية التعليمية بوزارة التربية والتعليم أن يتم مراعاة كل هذه الأعباء الواقعة على كاهل الطلاب ونحن كأسر أثناء تصحيح المواد الدراسية الخاصة بأبنائنا لإعطائهم حقهم مع الرأفة بهم فى التصحيح ورصد الدرجات لمساعدتهم وعدم حرمانهم من الالتحاق بالكلية التى يرغبونها”.
قالت والدة أحد الطلاب، إنها وزوجها يحرصون على التواجد مع ابنهم لمراجعة المواد الدراسية أولًا بأول لرفع الرهبة منه وما يحيط من قلق، موضحة أن الثانوية العامة يعتبر بمثابة معاناة طوال العام، حيث إن ابنها كان يعاني طوال العام من طول المنهج، كما أن الدروس الخصوصية تستمر لمدة سنة كاملة.
وتابعت أن أبناءنا يقومون حاليًا بالامتحان بنظام البوكلت، ونتمنى من وزارة التربية والتعليم بأن يراعوا الطلاب والضغط النفسى الذى يشعروا به من تكدس المنهج ، فضلًا عن أن الطلاب خارجين من الآن من شهر رمضان المبارك ، مع إرتفاع درجات الحرارة وهو ما يحتاج لنظرة ورأفة منهم لكل هذه الظروف فى التصحيح .
وكان قد توجه اليوم السبت 7640 طالبًا وطالبة من أبناء محافظة أسوان لأداء امتحانات الثانوية العامة فى أول أيام انطلاق ماراثون الإمتحانات وذلك داخل 27 لجنة بواقع 7 لجان بإدارة أسوان، ولجنتين بإدارة دراو ، بجانب 5 لجان بإدارة كوم أمبو ، و 4 لجان بإدارة نصر النوبة ، و 9 لجان بإدارة إدفو.
بروتوكولات تعاون لتأمين اللجان
ومن جانبه أكد الدكتور السيد الفيومى وكيل وزارة التربية والتعليم لـ “صدى البلد ” على الإستعداد الكامل والمبكر لماراثون إمتحانات الثانوية العامة من خلال قيام المديرية بتوقيع بروتوكولات تعاون مشترك بينها وبين مديرية الأمن لتأمين اللجان وخطوط سير نقل الكراسات الإمتحانية ، وأيضًا مديرية الصحة لتوفير طبيب أو زائرة صحية بكل لجنة، وكذلك هيئة الإسعاف لتوفير سيارات إسعاف إستعدادًا لأى طوارئ، بالإضافة إلى مديرية التموين لتوفير الخبز وأسطوانات البوتاجاز للمعلمين المنتدبين للمراقبة على الامتحانات ، فضلًا عن الحماية المدنية لتأمين اللجان والكنترولات والكراسات الإمتحانية ضد أى حرائق مفاجئة .
وأشار السيد الفيومى إلى أنه فى إطار إتمام الاستعدادات الخاصة بامتحانات الثانوية العامة أيضًا تم عقد اجتماعين أحدهما بإدارة أسوان والثانى بإدارة إدفو لرؤساء اللجان والمراقبين الأوائل ورؤساء مراكز التوزيع بحضور لفيف من قيادات المديرية ومديرى الإدارات التعليمية.
وأوضح أنه تم خلال هذه الإجتماعات مناقشة التعليمات الوزارية الخاصة بسير اللجان وانضباطها والتصدى لمحاولات الغش، وكذلك حظر حمل أو استخدام الطلاب والعاملين باللجان للهواتف المحمولة، فضلًا عن قيام عدد من القيادات بالمديرية بتفقد عدد من الإستراحات الخاصة بالمنتدبين حيث تأكدوا من تجهيزها على الوجه الأكمل.
Translate »