جارى فتح الساعة......

«الصوم الديجيتال» مبادرة تحث على التقليل من وقت التكنولوجيا لحساب الأعمال الخيرية

أعلنت شركة إنرشيا للتطوير العقاري عن إطلاق مبادرة لتحقيق هذه الغاية فمع التطور التكنولوجي المتلاحق خلال السنوات الأخيرة بات الكثير من الناس من مختلف الأعمار يقضون مايقرب من 80 % من وقتهم في إستخدام الهواتف المحمولة خلال اللقاءات الإجتماعية لتصفح مواقع التواصل الإجتماعي كالفيسبوك ، إنستجرام وسناب شات بدلا من القيام بواجباتهم الإجتماعية مع الأهل والأصدقاء.

وتأتي هذه المبادرة بالتعاون مع بنك الطعام المصري بهدف إستعادة ذكريات رمضان عن طريق البعد عن التكنولوجيا الحديثة حيث يقوم المشاركون في المبادرة بوضع هواتفهم المحمولة في خزائن خاصة موجودة بمنفذ محدد خاص بإنرشيا وفي مقابل كل نصف ساعة يتوقفون خلالها عن إستخدام هواتفهم يوجهون هذا الوقت للتبرع بوجبات طعام للمحتاجين.

ومن جانبه علق المهندس أحمد العدوي الرئيس التنفيذي لشركة إنرشيا على المبادرة قائلا إن واحدة من أهم الجوانب الهامة لمجتمعاتنا هو الرابط الذي يجمعنا ببعضنا البعض، والتكنولوجيا هي قوة عظيمة تقرب بين الناس إلا أنه ورغم ذلك فقد أساء الكثيرون إستخدام هذه المنحة والنتيجة أصبحت عكسية، فالتفاعل بين الناس أصبح أقل مع من هم متواجدين إلى جوارهم وذلك بسبب إنغماسهم بشكل زائد عن الحد في عوالمهم الرقمية.

وبما أن رمضان هو شهر العطاء والتطهر، فإننا في إنرشيا فكرنا في إطلاق هذه المبادرة التي تعود بالفائدة على جميع أفراد المجتمع من خلال تقوية روابط الصلة بينهم وفي الوقت نفسه مساعدة المحتاجين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*